في عامه الأول..مندب برس في أعين الصحفيين اليمنيين

في عامه الأول..مندب برس في أعين الصحفيين اليمنيين

في عامه الأول..مندب برس في أعين الصحفيين اليمنيين

في ديسمبر من العام 2014م انطلق موقع مندب برس بطاقم صحفي متكامل  قدم مادة صحفية إلكترونية محترفة بشهادة الكثير من الصحفيين اليمنيين ، ومع امتلاك الموقع للمعلومة والصورة من قلب الحدث في مناطق اليمن أضحى مصدراً واسعاً ومهماً للعديد من وسائل الإعلام المتنوعة المحلية والعربية.

صحفيون بارزون تحدثوا عن مندب برس بإشادة كبيرة ، يصفونه بأنه أضحى من أهم  الوسائل الإعلامية والصحفية التي تصدرت المشهد بإحترافية وغطت الأحداث بواقعية ويعتبرونه إنجاز لصحافة يمنية تتعرض لأقسى الحروب عبر مراحلها.

إعادة الإعتبار للمهنة

الصحفي عبدالباسط القاعدي ، مدير مكتب وزير الإعلام السابق ، يرى أن موقع مندب برس أعاد الإعتبار لمهنة الصحافة اليمنية الإلكترونية ، مشيرا إلى أنه أيضا حجز خلال فترته القصيرة موقعاً بين أهم وأصدق المواقع اليمنية .

وقال  "تمكن مندب برس خلال عمره القصير من تحقيق قفزات مهنية عالية وكبيرة ليحجز موقعه بين اهم واصدق المواقع اليمنية كما انه ساهم في اعادة الاعتبار لمهنة الصحافة وللمواقع الالكترونية التي اساء لها الكثير".

ويشيد القاعدي بالجهد والعمل الدؤوب لطاقم الموقع ، يقول "المتابع لمندب برس يلحظ الجهد الكبير والعمل الدؤوب لفريق الموقع الذي يبذل أقصى جهده لتغطية الاخبار والتطورات التي تشهدها الساحة اليمنية بحياد ومصداقية".

ويرى أن الموقع تجاوز معضلة القص واللصق المنتشرة عبر الإرتكاز على سلسلة من المراسلين الموزعين في كل الأحداث،" يحضر مندب برس بتغطياته الخاصة وفريق مراسليه الواسع وهذا ما يميزه عن كثير من المواقع الآي أصبحت تمارس العمل الصحفي من خلال القص واللصق " يضيف القاعدي .

ويرى أن مندب برس وبالرغم من أنه ينهج المصداقية وتفحص الأخبار وتدقيقها قبل نشرها الإ ان مواده ايضا تتسم بالانية والسبق ، ويتمنى التوفيق للقائمين عليه وتطويره أكثر مع مواكبة المستجدات الحاصلة بالبلد .

صدارة مشهد مزدحم

الصحفي محمد سعيد الشرعبي يعتبر أن الجهد الذي تبذله إدارة مندب برس وطاقم تحريره ، جعله في صدارة الصحافة الإلكترونية المزدحمة بمئات النوافذ الخبرية .

وأردف الشرعبي "موقع مندب برس موقع متميز وحقق حضور لافت خلال عام في عالم الصحافة اليمنية الإلكترونية،  وهذا يدل على الجهد الكبير الذي تبذله إدارة تحرير الموقع من أجل تقديم خدمة إخبارية متعددة الاهتمامات للجمهور المحلي والعربي والدولي المهتم باليمن".

يتابع "ورغم إطلاق مئات المواقع الإلكترونية خلال العام الماضي،  كان (مندب برس)  في صدارة المواقع اليمنية التي تواكب مختلف الأحداث العاصفة باليمن منذ انقلاب مليشيات الحوثي على سلطة الدولة.".

ويتمنى الشرعبي للصحفيين في مندب برس مزيدا من التميز ومواكبة مجمل المتغيرات والأحداث اليمنية والعربية والدولية.

مضمون رسالة جيدة

الصحفي في وكالة أنباء الأناضول بعدن فؤاد مسعد ، يعتبر مندب برس من أكثر المصادر الإعلامية تأكيداً وتوثيقاً للأحداث في اليمن ، يشيد بقدرة القائمين عليه في مواكبة المشهد في اليمن .

أثبت مندب برس منذ لحظة انطلاقه أنه مصدر جديد للمعلومة تأكيدا وتوثيقا. كما أثبت حضوراً ملحوظاً في تغطيته للأحداث بمتابعة مستمرة جعلت منه مصدراً مهماً للمتابعين والقراء والمهتمين.

وتميز بدقة محتوياته ومهنية أدائه مع وجود مواد ووسائل مساعدة لدى تغطية الأحداث كشفت عن قدرة القائمين على هذا الموقع على مواكبة التطورات المتسارعة في المشهد والتزايد المستمر في عدد المواقع الإخبارية وإن كان هذا الارتفاع ينصرف في معظمه نحو الكم وبعيدا عن النوعية الجيدة".

مشيراً إلى أن  مندب برس كان ولا يزال محافظ على مكانته التي خطها لنفسه في زحمة تمتلئ ضجيجا وتكاد تخلو من مضامين الرسالة السامية للإعلام.

ونتمنى للزملاء الأعزاء في الموقع دوام التميز واستمرار النجاح، أضاف مسعد في نهاية حديثه .

 

منجز كبير

الصحفي راضي صبيح رئيس تحرير موقع حضارم نت المستقل والصادر من حضرموت ، يشيد بأداء الموقع المهنية واتساعه في مناطق اليمن ويقول انه تجاوز الواقع المقموع من المليشيا ويصفه بمنجز الصحافة اليمنية .

يضيف "مندب برس اثبت حضوره القوي على الساحة الإعلامية من خلال تغطية لجميع الاحداث على الساحة اليمنية والجنوبية خاصة رغم حداثة إنطلاق الموقع وقصر عمره غير أنه قهر الواقع وعمل تحت واقع تحكمه متغيرات يومية وقمع متواصل من قبل المليشيات للصحفيين ".

ويشيد صبيح بالخط التحريري الذي اتخذته أسرة مندب برس وهو خط ملتزم بالمهنية والبحث عن الحقيقة ، يتابع "ما حققه مندب برس من شهرة وحضور قوي يعد منجزاً كبيراً لصحافة اليمنية والقائمين عليه".

يعمل بإحتراف ولديه هفوات

الصحفي،  صقر حسن، يرى ان مندب برس يعمل بحرفية وانتقاء الكلمات ، يشيد بتقاريره  الميدانية الدقيقة ، ويضيف " عمل الموقع منذ انطلاقته يحمل الكثير من الحرفية في كتاية الخبر وكذلك انتقاء الكمات خلق الكثير من التقارير المستندة على المعلومات والبيانات والعمل الميداني الدقيق".

يتابع "بشكل عام أستطيع أن أقول بأن موقع مندب برس الإخباري بالرغم من  حداثة عمره .. الا انه بات من اهم مصادر الاخبار في البلد، ولي شخصياً رغم حجبه في اليمن".

ويقول حسن ان هذا الإنجاز لا يعني سقوطه في بعض الهفوات في وجه نظره يضيف" يسقط في بعض الهفوات مثلا الاستناد الى مواقع التواصل الاجتماعي عند كتابة بعض الاخبار" .

وينتقد الصحفي الإشتراكي اهتمام طاقم الموقع بأخبار المقاومة الشعبية والجيش الوطني ، يصفها بهفوة"انحيازه الى طرف ضمن المعادلة السياسية الحالية في البلاد" .

وتابع "أتمنى على إدارة تحرير الموقع الاهتمام اكثر بالفيديوهات ، وتحديثها بشكل مستمر بما يواكب المستجدات اولاً بأول".

 

أقرب إلى القارئ

الصحفي أحمد فوزي مدير تحرير يمن جورنال يقول ان مندب برس استطاع نقل صورة مختلفة بمهنية ومصداقية أقرب إلى القارئ.

كما أن المنافسة الشديدة بين المواقع الإلكترونية اليمنية المختلفة في نقل الأخبار وصناعتها إلا أن مندب برس استطاع نقل صورة مختلفة بمهنية ومصداقية أقرب إلى القارئ، يضيف فوزي .

ويتابع "عمل الزملاء في موقع مندب برس بشكل مهني خلال فترة قصيرة واستطاع ان يثبت جدارته من خلال التفاعل الأخباري المتواصل والتقارير للصحفيين الشباب التي انفرد بنشرها الموقع.".

ويبدي تفاؤله  بصناعة إعلام وصحافة إلكترونية تحترم الجمهور دون تصنع أو تكلف من خلال المواضيع القيمة لا العناوين المثيرة،  ومع  انطفاء أول شمعة للموقع يتمنى فوزي المزيد من التوفيق للزملاء ولفريق تحرير "مندب برس"

 

أعمق من مهمة صحفية

الناشط اليمني البارز في موقع التواصل الإجتماعي تويتر مجاهد السلالي يقول ان أغلب المدونين يستقون معلوماتهم وأخبارهم من مندب برس .

يضيف في حديث له "أضحى مندب برس مصدراً مهماً وقوياً للأخبار ، خاصة انه يستقي أخباره من شبكة من المراسلين بالإضافة الى تحديثه خلال اليوم بالمعلومات  ".

ويتابع " ما يميزه أيضا هي التحقيقات والتقارير المصورة التي يتم نشرها بين الحين والآخر " ، يصف طاقم موقع مندب برس بأنهم أكثر من مجرد صحفيين ملتزمون بعمل في وسيلة إعلامية ، يبدو أن روح الصحافة والروح الوطنية تسري في دمهم .

يشيد السلالي وهو أحد الناشطين والصحفيين الذين تعرضوا للإحتجاز من قبل سلطات الحوثيين ، يشيد بدور مندب برس في التضامن مع الوسط الصحفي ومقاومة سلطات القمع التي تعرضت لها الصحافة في اليمن ، يشير الى أن مواد الحقوق والحريات التي تتفاعل مع الحريات باليمن خلف افقاً جديداً لمناهضة الإنتهاكات .

يتمنى السلالي تفعيل صفحة الموقع على موقع تويتر للتدوينات القصيرة ، ويتمنى التوفيق لل الطاقم والمزيد من الإبهار .

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص