التحالف يوسع دائرة أهدافه.. ومزيد من الهزائم للحوثيين

صعّد طيران دول التحالف العربي، أمس، غاراته الجوية على مواقع ميليشيات الانقلابيين، خاصة معسكرات الجيش الواقعة تحت سيطرتهم، في تطور لافت للعمليات العسكرية باليمن، يشي بتوسع أهداف مقاتلات التحالف، بعد إعلان فشل مفاوضات الكويت، وإزاء الخروقات المستمرة للميليشيات الانقلابية، وتصعيد تحركاتها في الجبهات كافة، خاصة على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية، وغطت الغارات معسكرات عدة من حجة شمالاً إلى تعز في الجنوب الغربي.
وشنت مقاتلات التحالف، بصورة غير مسبوقة سلسلة غارات على معسكر اللواء 62 في بيت فريجة، بمديرية أرحب، شمال العاصمة صنعاء، وهو المعسكر الاستراتيجي الذي ظل في قبضة ما كانت تسمى بقوات الحرس الجمهوري، الموالي للمخلوع صالح، اعتمد عليه إبان ثورة الشباب في عام 2011م وما بعدها من أحداث وحتى اليوم. 
وأكدت مصادر مختلفة أن غارات التحالف أسفرت عن تدمير أسلحة ثقيلة داخل المعسكر، وترافقت مع احتدام المواجهات، بجبهة نهم، شرق صنعاء، حيث تمكنت القوات الموالية للشرعية، من إحراز تقدم كبير خلال اليومين الماضيين، وسيطرت على مرتفعات جبلية ومواقع استراتيجية.
وشهدت صنعاء غارات مستمرة على معسكر القوات الخاصة في منطقة «الصباحة»، غرب المدينة، ومعسكر «بيت دهرة» بمنطقة بني الحارث بالقرب من مطار صنعاء الدولي، بعد تحليق مكثف لمقاتلات التحالف في أجواء العاصمة.
وواصل طيران التحالف توفير غطاء جوي لقوات الشرعية في مديرية «نهم»، وشن غارات عدة على مواقع وآليات للمليشيات منذ فجر امس، ومساء امس الأول، شملت مناطق عدة في المديرية، منها في ملح والمدفون. وفي محافظة تعز، شن الطيران غارات على تمركز الميليشيات في جبل الهتاري في مديرية حيفان، وسلسلة غارات على مواقع الميليشيات في وادي ورزان بالراهدة، منها ما استهدف منصة إطلاق صواريخ تابعة للميليشيات، وغارات أخرى على تحركات ومواقع الميليشيات في مديرية الوازعية وكهبوب بمنطقة باب المندب.
كما شن طيران التحالف غارات جوية عنيفة استهدفت عدداً من مواقع الميليشيات في مديرية المخا الساحلية، التابعة لمحافظة تعز، وتم رصد أكثر من ثماني غارات استهدفت آليات عسكرية للميليشيا في مبنى المحجر الإقليمي المديرية ومعسكر قيادة اللواء 35 مدرع في مفرق المخا، غربي تعز.
وشنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية على مواقع للميليشيات في محافظة صعدة، شملت مواقع في معسكر اللواء 131 ومنطقة الخراشب بمديرية كتاف، ومنطقة مندبة في مديرية باقم ومنطقة المبرك بمديرية ‏شدا.
ونسب لمصادر محلية مقتل 12 مدنياً وجرحى آخرين في غارة جوية خاطئة لطيران التحالف العربي بقرية عذر منطقة المديد «مركز مديرية نهم» بالقرب من مناطق المواجهات بين قوات الشرعية والميليشيات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص