المقاومة تتقدم قرب صنعاء.. ومغردون يستبشرون بقرب التحرير

منذ أن أطلق الجيش اليمني، السبت الماضي 6 أغسطس/آب، عملية "التحرير موعدنا"، الهادفة لاستعادة صنعاء من مليشيات الانقلابيين الحوثيين، والمخلوع علي عبد الله صالح، عقب فشل محادثات الكويت؛ وقوات المقاومة والجيش الوطني تحرز تقدماً ملحوظاً في محيط العاصمة.

وتمهّد قوات المقاومة والجيش بشكل فاعل لقرب تحرير صنعاء، وهو ما بشّر به رئيس الحكومة اليمنية، الخميس، ولاقى أصداءً واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وشنّت طائرات التحالف العربي، الجمعة، غارات على مواقع الانقلابيين في جبل النهدين جنوب صنعاء، في الوقت الذي واصلت فيه قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدمها في جبهات القتال في مديرية نهم، شرقي العاصمة.

واستهدفت غارات التحالف مواقع الحوثيين في مطار صنعاء، ومعسكراً للحرس الجمهوري التابع لقوات صالح في أرحب، ومعسكرات ضبوة، والنهدين، وقاعدة الديلمي الجوية، والكلية الحربية، كما قصفت معسكر لواء العمالقة في مديرية حرف سُفيان بمحافظة عَمْران، ومنطقتي الحصامة والملاحيط في محافظة صعدة.

ومهدت غارات التحالف العربي -التي دمرت آليات الحوثيين ومواقعهم داخل اللواء 62 في أرحب- لنقل المعركة إلى محيط العاصمة صنعاء، التي باتت -وفقاً لقيادة الجيش- أقرب من أي وقت مضى.

ونقلت الجزيرة عن وكيل محافظة صنعاء، عايض عصدان، قوله إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حققا خلال الأيام الثلاثة الماضية تقدماً كبيراً، حيث تم تحرير منطقة ملح، وتمت السيطرة على أعلى جبال نهم، ويتوجهان الآن نحو مركز مديرية نهم، الذي يبعد 3 كم، بعد أن أصبح معظم المديرية في قبضة الجيش والمقاومة.

من جانبه أفاد قائد أركان اللواء الـ19 مشاة بالجيش الوطني اليمني، علي الكليبي، بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة تواصل حصار صنعاء، وأن مليشيا الحوثي وقوات صالح في حالة انهيار، مضيفاً أن قوات الجيش والمقاومة جاهزة لاستعادة السيطرة على مديرية بيحان بمحافظة شبوة (شرق صنعاء).

وكان رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، قد أعلن الخميس، خلال اتصال هاتفي مع وزير الثقافة والإعلام السعودي، عادل بن زيد الطريفي: أن "وقوف المملكة العربية السعودية المستمر مع اليمن ساهم في جعل الجيش الوطني والمقاومة على مشارف صنعاء، التي اقترب موعد تحريرها"، في أول تصريح لمسؤول يمني رفيع عن عملية تحرير العاصمة.

وتشهد مدينة نهم (تبعد نحو 50 كم شمال شرقي صنعاء)، منذ أيام، معارك عنيفة بين القوات الحكومية مسنودة بغطاء جوي من قوات التحالف العربي من جانب، وقوات الحوثيين وصالح من جانب آخر، فيما حقق الجيش الوطني تقدماً في عدد من السلاسل الجبلية القريبة من صنعاء، خلال الأيام الماضية.

- المغردون يستبشرون

المغردون على تويتر دشنوا حملة واسعة ناصروا فيها العمليات على الأرض، والانتصارات التي حققتها المقاومة الشعبية والجيش الوطني بإسناد من التحالف العربي قرب صنعاء، حيث دشنوا، الخميس، وسم #قادمون_يا_صنعاء، استمر ألقه حتى الجمعة، وشهد مشاركة عربية واسعة، زاد عدد التغريدات فيه عن 150 ألف تغريدة.

وقال المغرد اليمني عبد الله النهيدي: "قادمون يا صنعاء للخلاص وليس للانتقام، للحرية وليس للاستعباد، للتحضر والمدنية وليس للتجهيل والغوغائية، لحكم الدولة وليس لحكم المليشيات".

وأضاف: "ليسمع العالم كل العالم أن رجال اليمن لم يسكتوا عن ضيم، وأن الخلاص بإذن الله قريب".

 
للخلاص وليس للإنتقام.
للحرية وليس للإستعباد.
للتحضر والمدنية وليس للتجهيل. والغوغائية.
لحكم الدولة وليس لحكم المليشيات.

 


ليسمع العالم كل العالم أن رجال اليمن لم يسكتوا عن ضيم وأن الخلاص بإذن الله قريب.

 

 

فيما رأى الكاتب المحلل السياسي السعودي، مبارك آل عاتي: أنّ "التطورات توحي بأن تحرير صنعاء اقترب، وأن تكبيرات العيد ستصدح في مآذنها، ولسان حال التحالف يقول ضحّوا تقبّل الله ضحاياكم فإني مضحٍّ بعلي عبد الله صالح".

التطورات توحي بأن تحرير  قرب وان تكبيرات  ستصدح في مآذنهاولسان حال التحالف يقول ضحواتقبل الله ضحاياكم فإني مضح بعلي عبدالله صالح

 

 

بدوره رأى البروفيسور عبد الله النفيسي، أن "تحرير صنعاء بالكامل من انقلاب الحوثي، وعودة الشرعية اليمنية إليها هو هدف هذه المرحلة في اليمن"، محذراً من "الهدن" التي اعتبر أنها "لعبة إيران من وراء الأفق".

تحرير صنعاء بالكامل من إنقلاب الحوثي وعودة الشرعيه اليمنيه إليها هو هدف هذه المرحلة في اليمن واحذروا ( الهدن) لعبة إيران من وراء الأفق .

 

 

واعتبر الكاتب السوري أحمد رمضان، أنه "بعد كسر رأس الأفعى إيران في حلب، يجب دَوْسها في صنعاء، فالخُمينية المتوحشة وباء أصاب الشرق، وفتكَ به 4 عقود، وآنَ أوان القضاء عليه".

بعد كسر رأس الأفعى  في  يجب دَوْسها في ، فالخُمينية المتوحشة وباء أصاب  وفتكَ به ٤ عقود، وآنَ أوان القضاء عليه. 

 

 

وقال الكاتب السعودي عبد الرحمن سعود البلي: "صنع أشاوس الجنوب البطولات، وطردوا الحوثي وعفاش، وطهروا أرضهم، وحان الآن دوركم يا أهل الشمال، انتصروا لليمن ممن دنس أرضه".

صنع أشاوس الجنوب البطولات وطردوا الحوثي وعفاش وطهروا أرضهم وحان الأن دوركم يا أهل الشمال ، إنتصروا لليمن ممن دنس أرضه .

 

 

إلى ذلك لهجت ألسنة عدد من المغردين بالتضرع إلى الله والدعاء بنصر القوات الشرعية على الحوثيين وفلول صالح.

وغرّدت هيئة كبار العلماء السعودية بالدعاء قائلة: "نسأل الله تعالى أن يفرح إخواننا اليمنيين بلمّ شملهم، واجتماع كلمتهم، ودحر عدوهم، وازدهار وطنهم في ظل قيادتهم الشرعية".

نسأل الله تعالى أن يفرح إخواننا اليمنيين بلمّ شملهم، واجتماع كلمتهم، ودحر عدوهم، وازدهار وطنهم في ظل قيادتهم الشرعية. 

 

فيما دعا الأكاديمي بعلم الحديث عمر المقبل بالقول: "اللهم اخذل الحوثيين ومن ساندهم، وانصر عبادك الموحدين، وارزقهم صدق التوكل عليك، ولا تكلهم إلى أنفسهم ولا لقوتهم طرفة عين".

 اللهم اخذل الحوثيين ومن ساندهم، وانصر عبادك الموحدين، وارزقهم صدق التوكل عليك، ولا تكلهم إلى أنفسهم ولا لقوتهم طرفة عين.

 

ودعا المغرّد اليمني مجاهد السلالي قائلاً: "يا رب المستضعفين الذين لجؤوا إلى جنابك القوي، ورب الخائفين الذين فزعوا إلى رحابك الآمن.. كن لنا ولياً ونصيراً ومعيناً".

يارب المستضعفين الذين لجأوا إلى جنابك القوي ورب الخائفين الذين فزعوا إلى رحابك الآمن .. كن لنا ولياً ونصيرا ومعينا

 

وغنّى الشاعر السعودي الشهير عبد الرحمن العشماوي بالقصيد قائلاً:

لغةٌ موحّدةٌ تُرَدِّدُها اليمَنْ

سترى غداً شمسَ انتصارِ الحقِّ ساطعةً

-بإذنِ اللهِ-

في هذا الوطنْ

لغةٌ موحّدةٌ تُرَدِّدُها اليمَنْ
سترى غداً شمسَ انتصارِ الحقِّ ساطعةً
-بإذنِ اللهِ-
في هذا الوطنْ
إن شاء الله

كما غنى المغرد اليمني محمد الجعدلي بقصيدة:

أبشركم وبالفصحى!

بأن النصر قد أضحى!

فسبحان الذي أسرى

وسبحان الذي أوحى

فها قد جاء بعد الصبر نصر الله والفتحا!

 

 

 
أبشركم وبالفصحى..! 
بأن النصر قد أضحى..!
....
فسبحان الذي اسرى
وسبحان الذي اوحى
فها قد جاء بعد الصبر
نصر الله والفتحا....!

وقال محمد الربع متسائلاً: إن "سقوط صنعاء كان آخر إنجازات إيران، فهل تصبح صنعاء أول إنجاز للعرب".

سقوط صنعاء كان أخر إنجزات إيران
فهل تصبح صنعاء أول إنجاز للعرب .

 

من جانبه رأى المغرد أبو عبد المحسن أن "أمريكا والغرب لا يريدان إنهاء الصراع باليمن، ويرغبان في تمكين الحوثي وعفاش؛ (في إشارة إلى المخلوع صالح) لاستفزاز السعودية، اليوم الفرصة لأحرار اليمن ليعيشوا بكرامة".

 

 

امريكا والغرب لايريدانها الصراع باليمن ويرغب في تمكين الحوثي وعفاش لاستفزازالسعوديه،اليوم الفرصه لاحرار اليمن ليعيشوابكرامه 

 

 

واستبشر رجل الأعمال السعودي خالد آل سعود قائلاً: "بحول الله وقوته اقتربت ساعة القصاص من كُل خائن حقير، باع يمن العروبة للمجوس" (في إشارة إلى إيران).

 

 


بحول الله وقوته إقتربت ساعة القصاص من كُل خائن حقير ، باع " يمن العروبة " للمجوس ..

 

 

وبالطبع لم يفوّت اليمنيون فرصة السخرية من الحوثي و"عفاش"، إذ تداولوا عشرات الصور التي أعيد تركيبها للتهكم على زعيمي الانقلاب.

 

 

 

 

أنباء عن هروب المخلوع برفقته قيادات من عصابته إلى  بعد اقتراب قوات التحالف من دخول صنعاء 

 

وطبقاً للواء ركن أحمد عسيري، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، والمتحدث باسم التحالف العربي، فإنّ قوات الجيش اليمني الشرعي باتت تسيطر على 80% من الأراضي اليمنية.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، قد أعلن السبت الماضي 8/6، تعليق مشاورات السلام اليمنية التي استضافتها الكويت منذ 21 أبريل/نيسان الماضي، بين الحكومة الشرعية من جهة، وممثلين عن مليشيا الحوثي وحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، من جهة أخرى، دون تحقيق أي تقدم.

وبدأ المبعوث الأممي، الأربعاء 8/10، زيارة إلى الإمارات، في مستهل جولة خليجية، يلتقي خلالها مسؤولين في دول التحالف العربي؛ تمهيداً لاستئناف مشاورات السلام اليمنية، بعد شهر واحد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص