البنك الدولي يدعم خطوات نقل البنك المركزي إلى عدن والرئيس هادي يشرح أسباب القرار

قال رئيس الجمهورية، عبد ربه منصور هادي، أن قرار نقل عمليات البنك المركزي من صنعاء إلى عدن، جاء نتيجة استنزاف الانقلابيين لموارد الدولة، وتسخيرها لمجهودهم الحربي، بالإضافة إلى سحب الودائع الخارجية وصولا لحالة الإفلاس، الأمر الذي تعذر معه دفع مستحقات الموظفين بصورة عامة فظلا عن المحافظات المحررة من مستحقاتها ومعاشات موظفيها.

 

وأضاف الرئيس هادي، خلال لقاءه بنائب رئيس البنك الدولي لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حافظ غانم، في نيويورك: "انطلاقا من مسؤوليتنا على كل أبناء الوطن اتخذنا الإجراءات الصائبة والكفيلة بالحفاظ على الموارد والبحث عن قنوات لتنميتها بالتعاون مع المانحين والمنظمات الدولية ومنها البنك الدولي".

 

من جانبه عبر نائب رئيس البنك الدولي عن دعم البنك لكل الخطوات التي تهدف إلى استقرار اليمن اقتصاديا وتنمويا لتحقيق تطلعات الشعب اليمني التواق إلى السلام والتطور والعيش الكريم.

 

وأضاف: "إن البنك الدولي شريك فاعل مع اليمن من خلال عدد من البرامج التي ستعمل على خلق فرص العمل وتفعيل التنمية بجوانبها المختلفة .

 

 

حضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ومحافظ البنك المركزي الدكتور منصر القعيطي وسفير اليمن لدى واشنطن الدكتور احمد مبارك ومندوب بلادنا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير خالد اليماني ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي، بحسب وكالة أنباء "سبأ" الحكومية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص