مطار عدن الدولي يستعيد عافيته بدعم إماراتي

استعاد مطار عدن الدولي عافيته بأيادي العون والمساعدة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بعدما ضربت حرب ميليشيا الانقلابيين التابعين لجماعة الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح، بنيته التحتية ودمرته بشكل كامل وحولته إلى ركام بفعل آلة الحرب التي لم تستثنِ البشر والحجر على السواء، ودمرت كل ما هو جميل في عدن وكل مناطق اليمن التي استباحتها.


واستطاعت الأيادي الإماراتية انتشال مطار عدن من وضعه المزري وسط الركام ، عقب الحرب مباشرة وإعادته إلى العمل الاستثنائي المطلوب من خلال الرحلات الإغاثية والعلاجية الطارئة للسير خطوة تلو الأخرى في طريق العودة الكاملة إلى استئناف نشاط الملاحة الجوية أمام شركات الطيران المحلية والدولية بعد استيفاء شروط الأمن والسلامة للمنظمة الدولية للطيران المدني، كون المطار في المرحلة الحالية ما زال نشاطه يقتصر على الرحلات الجوية التابعة لشركة طيران الخطوط الجوية اليمنية فقط.


محرر ومصور «الخليج»، قاما بالنزول الميداني إلى مطار عدن الدولي وكان في استقبالهما مدير عام مطار عدن الدولي المهندس طارق عبده علي، حيث طافا معاً بكافة أرجاء وأقسام المطار، وتم رصد جهود الشركة الفنية المكلفة من الإمارات باستكمال تنفيذ أعمال مشروع إعادة تأهيل وترميم مطار عدن على أكمل وجه وبحسب المواصفات والدقة المحددة وفقاً لخريطة عملها، وما هو المتبقي في الوقت الراهن من اللمسات الأخيرة التي من المتوقع انتهاؤها في فترة وجيزة من خلال القيام ببعض أعمال التجهيز والتأثيث ليصبح المطار جاهزاً بشكل كامل.

وقال مدير عام مطار عدن المهندس طارق عبده علي في تصريح خاص ل«الخليج»، في البداية ننقل تحيات إدارة مطار عدن الدولي إلى الأشقاء الإماراتيين، نظير كل ما قدموه لنا من مساعدة في تجهيز المطار وانتشاله من وضعه السيىء الذي وصل إليه بعد الحرب مباشرة، حيث ضُربت بنيته التحتية كاملة، ولكن الخبرات الإماراتية كانت مساندة لنا وتم البدء بالعمل منذ اللحظة الأولى لتحرير مطار عدن الدولي منتصف شهر يوليو/تموز عام 2015، ومن ثم بدأ التفكير بكيفية بدء العمل في تشغيل وإعادة تأهيل المطار من خلال المساعدة الإماراتية التي كانت حاضرة بتعزيزه بالمعدات الضرورية لتشغيله وبفترة وجيزة وقياسية.


وأضاف: استطعنا تشغيل الرحلات السريعة والإنقاذية والعلاجية والإغاثية في مطار عدن بعد التحرير بوقت قصير، واستمر العمل مع الإخوة الإماراتيين بتكليف شركة متخصصة لإعادة ترميم وتجهيز المطار بالتجهيزات الرئيسية والضرورية، وبعد الانتهاء من عملية الترميم بالكامل خلال الفترة الوجيزة القادمة المقدرة بأسابيع إن لم تكن أياماً سيتم استلام مطار عدن.
وأوضح أن أعمال الترميم شملت صالات المغادرة والوصول والمبنى الفني وبرج المراقبة مع معداته الفنية من أجهزة اتصالات وأرصاد إلى آخره، وإعادة تأهيل مبنى الإطفاء كاملاً وتأهيل محطتي الكهرباء والإنارة، وذكر أن المطار حالياً يعتبر جاهزاً من الناحية الإنشائية، وبحاجة لبعض الأمور الفنية ببعض جوانبه. ولفت إلى أن إدارة مطار عدن وبتنسيق وتواصل مع الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد ووزارة النقل تقوم حالياً بعملية تأثيث المبنى والصالات لاستكمال ما تبقى من عملية تأهيل وتجهيز المطار، وعند الانتهاء من عملية التأهيل والتجهيز واستكمال كافة الإجراءات الأمنية والفنية والإدارية المطابقة لشروط ومواصفات المنظمة الدولية للطيران المدني ، سيتم الإعلان النهائي عن جاهزية المطار لاستقبال الرحلات الدولية، حيث ما زال المطار حالياً يتعامل مع رحلات شركة طيران اليمنية لنقل المسافرين والجرحى والمرضى والعالقين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص