الأمم المتحدة بكل برود : لا يجب تكرار مأساة حلب في مدن سورية أخرى

شدد فيليبو جراندي، مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في بيان، اليوم السبت، على ضرورة السماح بخروج كل المدنيين من شرق حلب، وعلى عدم تكرار مأساة حلب في مناطق أخرى. وقال: إن الحرب السورية يجب أن تتوقف على الفور، لمنع تكرار مأساة حلب في مناطق أخرى.
إلى ذلك، أوضح أن "هناك خطرا كبيرا من استمرار مثل هذا النزوح والمعاناة وتكراره في مناطق أخرى وفي معارك أخرى". وقال: "من أجل حماية المدنيين في كل مكان يجب إنهاء الصراع السوري الآن ودون تأخير، يجب ألا يكون المدنيون رهائن للمفاوضات".
وتأتي تلك التصريحات بعد أن توقفت صباح الجمعة عمليات الإجلاء من شرق حلب، بعد أن قامت ميليشيات موالية للنظام بالاعتراض ومنع قوافل الإجلاء من متابعة طريقها، ما لم يتم إجلاء عدد من المصابين والمسلحين من بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب.
إلا أن تطوراً آخر طرأ السبت بعد أن أعلن عن التوصل لاتفاق من أجل استئناف عمليات إجلاء المدنيين والمسلحين الباقين في الأحياء الشرقية لحلب مقابل إجلاء عدد من الأشخاص من بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل المعارضة السورية وبلدتي مضايا والزبداني المحاصرتين من قبل ميليشيات حزب الله

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص