الأمم المتحدة: إيصال القمح إلى مناطق الحوثيين في اليمن أكثر صعوبة

أعلن منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكجولدريك في صنعاء، أمس، أن إيصال القمح إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين أصبح أكثر صعوبة بعد نقل المصرف المركزي الى عدن.

وكانت حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية نقلت في سبتمبر الماضي البنك المركزي من صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين إلى عدن في الجنوب.

وقال ماكجولدريك في مؤتمر صحفي في صنعاء إن "4 من كبار مستوردي القمح في البلاد أبلغوا السلطات (في صنعاء) أنهم لن يستطيعوا مواصلة أعمالهم بداية يناير".

وأضاف "نعلم أنه من الصعب على هؤلاء المستوردين الحصول على اعتمادات مالية في السوق لأن المصرف المركزي لم يعد في صنعاء".

وأشار المنسق الأممي إلى أن استيراد المواد الغذائية والأدوية بات "أكثر تعقيدا" نظرا لصعوبة الاستيراد عبر ميناء الحديدة على البحر الأحمر الذي يسيطر عليه المتمردون ويعاني من أضرار وبطء في تفريغ الحمولات.

وقال إن اليمن "يعتمد بشكل كبير على الاستيراد في قطاع التجارة الذي سيكون لتراجعه أثر كبير على حياة السكان".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص