تحطم طائرة روسية بطريقها لسوريا وعلى متنها فرقة رقص و9 صحفيين

تحطمت طائرة من طراز Tu-154 تابعة لوزارة الدفاع الروسية بعد إقلاعها متجهة إلى مدينة اللاذقية بسوريا، وعثر على حطامها في البحر الأسود، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأنباء الروسية الرسمية.

 

وأكدت وزارة الدفاع الروسية رسميا بوجود 83 راكبا و8 من أفراد الطاقم على متن الطائرة التي اختفت بعد الإقلاع من سوتشي، في حين ذكرت الوكالة الفدرالية الروسية للنقل الجوي أن الطائرة "غير تابعة للطيران المدني."

وأشارت الدفاع الروسية في بيان إلى وجود تسعة صحفيين منهم ثلاثة من تلفزيون "ستار."

وقال مصدر لوكالة الأنباء الروسية "تاس" إن فرقة اليكسانداروف للرقص الفولكلوري الروسي كانت على متن الطائرة المختفية، وأنها كانت في طريقها لقاعدة حميميم لإحياء حفلة لرأس السنة الميلادية.

وقال مصدر وفقا لوكالة نوفوستي، قائلا: "إن طائرة وزارة الدفاع التي اختفت من شاشات الرادارات بعد إقلاعها من مدينة سوتشي، والتي كان من المقرر أن تتجه إلى مدينة اللاذقية السورية، حسب معطيات أولية."

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص