قيادي عسكري: قتلى الحوثيين بالعشرات في المخا

أكد قائد المنطقة العسكرية الرابعة في عدن اللواء الركن فضل حسن، مقتل وأسر قيادات كبيرة في الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع علي صالح، خلال معارك الأيام الماضية في ذوباب والمخا.

وقال فضل في تصريحات إلى «عكاظ»: «قتل عشرات القادة من أتباع المخلوع والحوثي- الذين نحتفظ بأسمائهم- منذ بدء العملية العسكرية، إضافة إلى أسر آخرين بينهم قائد معسكر العمري، وفرار أعداد كبيرة صوب منطقة المخا والبرح، تاركين أسلحتهم ومعداتهم الثقيلة والمتوسطة».

وأضاف أن منطقة ذوباب أصبحت بعد استعادتها مركز انطلاق لتحرير مدينة المخا الإستراتيجية، وعدد من المدن الساحلية المجاورة، معرباً عن شكره للدعم اللوجستي الكبير الذي يقدمه التحالف العربي براً وجواً للجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية.

من جهته، أكد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي أن الحوثيين لن يقبلوا باستكمال العملية السياسية إلا إذا حدث تغيير ميداني ضدهم على الأرض، لافتاً إلى أن الانقلابيين أهدروا كل فرص السلام واستمروا في نهجهم التصعيدي الذي لم يؤد إلا إلى مزيد من العنف والتحدي للشعب اليمني والمجتمع الدولي.

وعلى صعيد آخر، أفادت مصادر عسكرية بأن القيادي الحوثي عبدالكريم نجم الدين قتل في معارك شرق منطقة ذوباب الساحلية أمس الأول في محافظة تعز، مضيفة أن القيادي الحوثي ماجد يحيى المداني قتل أيضاً مع عدد من مرافقيه في غارة جوية لقوات التحالف على مديرية المتون بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن، فيما اعترفت الميليشيات الانقلابية بمقتل القياديين في قوات المخلوع النقيب جهاد الصباري، والملازم علي الزيدي، إضافة إلى مشرف الحوثيين في جبهة البقع إبراهيم الحوثي، في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص