قوات الجيش الوطني تسيطر على جبلين استراتيجيين في تعز

سيطرت قوات الجيش والمقاومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، الثلاثاء، على جبلين استراتيجيين في محافظة تعز (وسط اليمن)، إثر معارك مع مسلحي مليشيا الحوثي وحلفائها من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال المركز الإعلامي للجيش الموالي للحكومة، في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": إن "قوات الجيش الوطني والمقاومة سيطرت على جبلي العويد، والنوبة، بعد هجوم عنيف على مواقع الحوثيين وقوات صالح فيهما".

ولفت البيان إلى أنه "تم تحرير الجبلين الواقعين في مديرية مقبنة، غربي محافظة تعز"، وأكد أن "قوات الجيش الوطني والمقاومة كبدت الطرف الآخر خسائر في الأرواح والعتاد"، دون ذكر تفاصيل ذلك.

وتكمن أهمية الجبلين في أنهما يطلان على الطريق العام الرابط بين محافظتي تعز والحديدة.

والسبت الماضي، أطلقت القوات الحكومية اليمنية عملية عسكرية أطلقت عليها اسم "الرمح الذهبي"، مستهدفة مواقع الحوثيين والقوات الموالية لصالح، في محافظة عدن، جنوبي البلاد، وتعز (جنوب غربي) بإسناد جوي من مقاتلات "التحالف العربي".

وتهدف العملية إلى تحرير الجهات الغربية لتعز، والساحل الغربي لليمن، وتمكنت القوات الحكومية خلالها من السيطرة على عدة مناطق ومواقع هامة؛ منها "ذباب" ومعسكر "العمري" قرب الممر البحري الدولي "باب المندب".

وتشهد عدة محافظات يمنية، بينها مناطق محاذية للحدود السعودية، حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، فضلاً عن وقوع العديد من المقاتلين في قائمة الأسر من طرفي الحرب.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015 يشن التحالف العربي الذي تقوده السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات "صالح"، استجابة لطلب هادي بالتدخل عسكرياً لمنع سيطرتهما على كامل البلاد، بعد بسط نفوذهما على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص