وزير الخدمة المدنية اليمني: سندخل صنعاء سواء بالسلام أو القوة

قال وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري، أمس الأول الثلاثاء: إن استعادة الحكومة الشرعية للعاصمة صنعاء وإنهاء الانقلاب، قرار محسوم لا رجعة فيه، سواء كان عبر العملية العسكرية أو العملية السياسية.
وأضاف: إن وصولنا إلى صنعاء ودخول الجيش الحكومي للمدينة، قرار محسوم سواء بالسلام أو القوة.
وقال خلال حضوره الملتقى الحقوقي الأول للدفاع عن ضحايا الانتهاكات ومناصرتهم، والذي تنظمه منظمة حماية بالتعاون مع وزارة حقوق الانسان بمحافظة مأرب: سنفرض السلام من أجل أن تعود اليمن حرة.
ﻻ مكان للمشروع الطائفي
وأردف «في القرن الـ21 الذي نعيشه وفيه الثورة العلمية والانسانية، ﻻ مكان للمشروع السلالي الطائفي والعودة إلى الدجل والشعوذة الذي جاءت به عصابة الحوثي الانقلابية وتريد فرضه على الشعب اليمني بقوة السلاح»،وقال: سندافع عن حقوق الشعب اليمني من أجل السلام، وسننقذ تلك العصابات من نفسها وارتدادات سلوكها وأعمالها الإجرامية ضد أبناء اليمن ومن يرفض مشروعهم ولم يسلم به أو يرضى بحكمهم وعبوديته لهم.
وأشار جباري إلى أن من يقف في وجه مشروع هذه العصابة الانقلابية السلالي الفارسي فهو يمني حر يأبى ان يكون عبداً، ولم نجد على مر التاريخ والعصور إنسانًا حرًا سويًا يقاتل من أجل أن يكون عبداً لسلالة إلا المنضمين لمليشيا الحوثي والمغرر بهم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص