الخلافات تشتعل بين وزير التعليم العالي المؤتمري ونائبه الحوثي في حكومة الانقلاب ( وثيقة)

اصدر  وزير التعليم العالي المعين من الحوثيين حسين حازب تعميما اداريا .. قضى بمنع كلا من: نائب الوزير، ووكلاء الوزارة، ورؤساء المؤسسات والمراكز التابعة لها - من التصريحات والاحاديث الصحفية لأي وسيلة اعلامية كانت وذلك دون موافقة قيادة الوزارة .. مؤكدا ان اي شخص يخالف ذلك سيعرض نفس للمساءلة.

ووفقا لمذكرة رسمية موقعة من  حازب: فإن توجيهاته جاءت على خلفية قيام القائم بأعمال مدير عام مؤسسات التعليم العالي الأهلية انس سنان يوم الجمعة (6يناير 2017م)، بالادلاء بتصريح وصفت باللا مبرر ولا مناسبة له نقلته وكالة سبأ التابعة للحوثي، تجاوز فيه قيادة الوزارة الحوثية أولاً ثم تجاوز رؤسائه في القطاع الذي يعمل تحت اشرافه وأساء فيه لمؤسسات التعليم العالي وبما يضر الوطن وسمعة التعليم،

ولفت  حازب في مذكرته التي حصل  مندب برس على نسخة منها: الى انه لزم تنبيه الجميع لعدم القيام بمثل هذه التصريحات التي لا مبرر لها ولا تتطابق الواقع، ولزم تنبيه توجيه إنذار نهائي ولوم  أنس سنان بسبب هذا التصريح الذي لا نعلم سبباً لذلك، والذي تجاوز فيه حدود صلاحياته ومسئوليه، ونتج عن ذلك اساءه وسوء فهم للتوجه الذي تسير فيه وزارته

وشدد حازب في مذكرته بأنه تقرر من الآن وصاعداً أن أي تصريح لا يصدر بموافقة قيادة الوزارة ويصدر عنها فإنه يٌعبر عن صاحبه ولا يعبر عن موقف قيادة الوزارة وسياساتها أو يمثلها .. وسيتم مساءلة من تجاوز ذلك.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص