طرد معلم أميركي من وظيفته لخلعه حجاب طالبة "يمنية" بالقوة

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

قالت الشرطة الأميركية إنه تم طرد معلم من مدرسته؛ لنزعه الحجاب عن رأس طالبة يمنية في الثامنة من عمرها، في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة، في أحدث موجات الكراهية ضد المسلمين.

 

وحاولت الصحافة الأمريكيَّة تمييع الحادثة فصحيفة نيويورك بوست نقلت عن الشرطة الأميركية، قولها إن "اوغنتيغا ايداه" (31 عامًا) هدد طفلة تدعى صفا الزوقري ، بخلع حجابها بسبب سوء تصرفها خلال حصة دراسية في مدرسة "بننيغتون" في مدينة البرنكس بنيويورك.

 

وذكرت مصادر في الشرطة أن "الفتاة كانت تتصرف بشكل سيء وجلست على كرسي المعلم بدون استئذانه، ما دفع المعلم لتهديدها بخلع حجابها الديني مالم تعد لمكانها؛ لكنه سرعان ما نزع الحجاب عن رأسها بقوة ملحقًا الضرر بعينها اليمنى".

 

إلا أن هناك تقارير أخرى أفادت بأن الطفلة "صفا" كانت تجلس على مقعدها عندما نزع المعلم الحجاب عن رأسها، بحسب موقع "إن بي سي نيويورك".

 

من جانبه، استنكر مايكل أسيمان، أحد المتحدثين باسم وزارة التعليم سلوك المعلم قائلًا: إنه "غير مقبول بتاتًا".

 

وأضاف أنه "تم طرد المعلم من المدرسة على الفور وفصله من وظيفته".

 

ونقلت صحيفة نيويورك ديلي نيوز الأميركية عن الطفلة قولها: "إن ما حصل كان مخيفًا" بالنسبة لها.

 

وأعرب والد الطفلة محمد الزوقري ، وهو مهاجر من اليمن، عن صدمته إزاء ما حصل مع ابنته في المدرسة.

 

وقال للصحيفة: "لم أكن أتوقع مثل هذا التصرف من مدرس تجاه طالبة".

 

تجدر الإشارة إلى أن جرائم الكراهية ضد المسلمين في الغرب سجلت تزايداً ملحوظاً في الآونة الأخيرة.

 

وكشف مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير)، في وقت سابق، أن جرائم الكراهية ضد المسلمين بالولايات المتحدة زادت في عام 2016، بنسبة 44% مقارنة بالعام السابق له.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص