لهذا السبب أعلن "علي عبد الله صالح" استعداده للخروج من اليمن إلى عمان أو السعودية

كشفت مصادر مطلعة، عن تفاصيل التغيير الطارئ في موقف الرئيس السابق علي عبد الله صالح، والذي أعلن مؤخرا، استعداده للخروج من اليمن إلى السعودية أو سلطنة عمان.

 

وأوضحت المصادر، لصحيفة "الخليج" الإماراتية، أن ذلك الموقف ناتج عن ضغوط أمريكية مشددة وجزء من تسوية وشيكة للأزمة اليمنية ستتم برعاية أمريكية خلال الفترة القادمة.

 

وأكدت أن اتصالات غير معلنة جرت خلال الفترة الماضية بين مسؤولين أمريكيين والرئيس السابق خلصت إلى إقناع صالح بالاسهام في دفع الحل السياسي للأزمة اليمنية.

 

 وأشارت إلى أن الأخير كشف بشكل ضمني عن هذه الاتصالات خلال ظهوره قبل الأخير بالقول إنه تلقى عروضاً خارجية للقبول بتسوية سياسية للأزمة اليمنية.

 

وأبدى المخلوع استعداده للخروج من اليمن والتنحي عن رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام، مقابل التفاوض المباشر معه من قبل السعودية ووقف العمليات العسكرية للتحالف العربي في اليمن. 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص