وكيل محافظة أبين: إحراق مقر إصلاح عدن وصمة عار في جبين منفذيه

قال وكيل محافظة أبين عبدالعزيز الحمزة بأن الحادث الإجرامي الذي تعرض له مقر إصلاح عدن من احراق وتهجم ليس حادثا جنائيا بحتا، بل يأتي في إطار السياق السياسي الذي تنتهجة بعض القوى الظلامية التي تأبى العيش في وضع طبيعي في التعايش السلمي بالقبول بالآخر.


وأضاف الحمزة في تصريح صحفي بأن هذه القوى الظلامية تريد أن تعيش وحدها فقط ولا صوت يعلوا فوق صوتها، و تدير الأمور كلها بعقلية الماضي الذي عفا عليه الزمن وشب الشعب اليمني على طوق هذه الطغيان وهذا الاستكبار.
مخاطباً تلك القوى، أن هذه الفعلة لن تسجل إلا في سجل الإجرام، في سجل الخزي والعار، وسيبقى الإصلاح شامخاً بمواقفة السياسية المبدئية التي تبحث عن وطن آمن مستقر، يعيش فيه الشعب كله بأمان واستقرار وحرية وعدالة.


وكان مسلحون يستقلون أطقما تابعة للمؤسسة الأمنية قد اقتحموا مقر حزب الاصلاح بعدن وأضرموا فيه النيران في السادس من مايو الحالي قبل أن يلوذوا بالفرار.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص