نائب الرئيس: تثبيت سلطة الدولة ومحاربة الإرهاب تشكل أولوية قصوى

أشاد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر بجهود المنطقة العسكرية الأولى في تثبيت الأمن والاستقرار وحماية المواطنين ومؤسسات الدولة.
وتضم المنطقة العسكرية الأولى 7 وحدات قتالية ويقدر عدد مقاتليها بالآلاف ، ويشمل نطاق انتشار قواتها مدن وادي وصحراء حضرموت، التي تغطي نصف حدود اليمن مع السعودية، التي تقود عمليات التحالف العربي.
وأكد الأحمر خلال لقائه اليوم الخميس قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس أن تثبيت سلطة الدولة ومحاربة أعمال التطرف والإرهاب تشكل أولوية قصوى ولها أهمية كبيرة في تسهيل عملية البناء والإعمار والتنمية. بحسب وكالة الانباء "سبأ".
وشدد الاحمر خلال اللقاء  على ضرورة مضاعفة الجهود ورفع الحس الأمني والجاهزية القتالية والاهتمام بمنتسبي المنطقة إلى جانب تأهيل أفرادها وتدريبهم بما يمكنهم من خدمة الوطن بكفاءة وحرفية عالية.
وأكد قائد المنطقة العسكرية الأولى على الجاهزية القتالية لوحدات المنطقة والمعنوية العالية لأفرادها وما حققته من نجاحات متتالية في إطار إفشال كل محاولات الإخلال بالأمن والاستقرار والسكينة العامة.
واعلن اللواء الركن صالح طيمس الثلاثاء الماضي ، وقوف وتأييد قواته للرئيس عبد ربه منصور هادي وقراراته.
وقال طميس إن قوات المنطقته العسكرية الأولى "تقف في صف الشرعية الدستورية، وما تتخذه من قرارات لحفظ الأمن والاستقرار، بما يضمن تنفيذ المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي 2216، وصولاً إلى يمن اتحادي يسوده الأمن والعدل والنظام".

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص