الوائلي يعود لصنعاء بعد أيام من تعيينه بمنصب في الشرعية وطارق عفاش يمد يده للسلام .. ما الذي يجري خلف الكواليس

عاد الصحفي أمين الوائلي المعين حديثاً كسكرتير صحفي لوزير الإعلام في حكومة الشرعية إلى صنعاء مجدداً عقب أيام معدودة من وصوله الرياض وترحيب قيادات مؤتمرية مواليه للشرعية بمقدمه.
ونقل طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق في حسابه على تويتر تهانيه بعودة الوائلي إلى صنعاء مجدداً حيث قال " أمين الوائلي الحمدلله على السلامة  بوصولك صنعاء عيدك سعيد"
وأعقب صالح تغريده الترحيب بتغرية أخرى تحمل دلالات أسباب قدوم الوائلي إلى صنعاء فيما يبدو كناقل رسالة لقيادات مؤتمرية في صنعاء لعقد تهدئة ومباحثات سلام أو ما شابه حيث قال ""نمد أيدينا للسلام ،سلام الشجعان من أجل السلام وليس الأستسلام "
وكان ياسر العواضي القيادي بحزب المؤتمر جناح صالح قد نشر تغريده مماثلة حيث قال "ما تم في آخر رمضان يجب ان يتعدى اواخر شوال وذي القعده والحجه
على الاكثر اذا تجاوزها قد يصبح ناجز والله اعلم" في إشارة على ما يبدو لمباحثات غير معلنة بين قيادات التحالف وجناح صالح في صنعاء.

الصحفي الحوثي محمد العماد علق على عودة الوائلي لصنعاء بالقول " هل ابلغ امين الوائلي الشيخ/ ياسر العواضي التوقيت الزمني للمخطط والذي كشف ذلك تغريدة العواضي ... وهل تكفل طارق عفاش بالترحيب بالوائلي كرسالة بانة الحامي له في صنعاء بعد تغريدة ابو عفاش ، منشورين لطارق وياسر يكشف لماذا عاد الوائلي بعد ان تم تعيينة في حكومة هادي بالرياض"
وأضاف العماد في صفحته على الفيس بوك"عاد محرك غرفة شائعات تشوية الأنصار .. هل عاد بعد ان أكمل أمين الوائلي المهمه ام عاد بعد رفض إعلام الاصلاح قرار تعيينة لوزير إعلام حكومة هادي"

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص