طلاب اليمن في ماليزيا يدعون الجهات الحكومية سرعة الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموفدين بالخارج

 

نفذت رابطة موفدي الجامعات الحكومية والجهات والأخرى، وقفة احتجاجية أمام سفارة بلادنا في العاصمة الماليزية كوالالمبور، التي شهدت يوم أمس الخميس الموافق 3 أغسطس 2017م، تجمهرا طلابيا كبيرا طالب الحاضرين فيه الجهات الحكومية بسرعة الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموفدين بالخارج .

 

وأكدت قيادة الرابطة أن هذه الخطوة الاستهلالية تأتي ضمن برنامج تصعيدي تم الاعداد له مسبقاً وفق تحركات نقابية سلمية مشروعة تضمن لمنتسبيها الحق في التنظيم والتعبير عن حقوقهم المشروعة تحت مظلة دستور الجمهورية اليمنية واحترام قوانين البلد المضيف.

 

وطالب المحتجون بصرف مستحقاتهم التي تأخرت لأكثر من نصف عام، ليتمكنوا من الالتحاق والتسجيل خلال العام الدراسي الحالي 2017،2018م، والذي بدأ مطلع الشهر الماضي، إضافة إلى إرسال الرسوم الدراسية للعام المنصرم ٢٠١٦-٢٠١٧م، التي لم ترسلها الحكومة اليمنية حتى الأن.

 

وأوضح المحتجون أنهم "مهددين بالتوقف أو الفصل عن الدراسة؛ في ظل عجز السفارة والملحقية الثقافية في إيجاد معالجات آنية تضمن الاستمرار الى أن تصل الرسوم من الداخل نظراً لعدم وصول الرسوم الدراسية وتسديد المبالغ السابقة من مديونية الملحقية الثقافية للجامعات الماليزية."

 

كما ناشد المشاركين بالوقفة الأخ رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء والجهات المسؤولة بضرورة عمل آلية تضمن سلاسة وصول مستحقات الموفدين بصورة دورية و مرنة؛ بما يوفر لهم الحد الأدنى للعيش الكريم.


 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص