جلسة مقيل لقيادات حوثية تثير غضب أنصار "صالح" ... لماذا ؟ (صورة)

نشر رئيس وفد جماعة الحوثي التفاوضي والمتحدث باسمها، محمد عبد السلام، صورة تجمعه مع رئيس المجلس السياسي الأعلى المشكل من طرفي الانقلاب "صالح الصماد"، ورئيس اللجنة الثورية "محمد علي الحوثي"، وعضو المجلس السياسي الأعلى "مهدي المشاط" في العاصمة صنعاء.

 

وتحدث محمد عبد السلام عن "لقاء دوري" مع القيادات المذكورة، الأمر الذي أثار غضب أنصار حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بسبب حضور "الصماد" رئيس المجلس السياسي، في مثل هذا اللقاء، الذي اعتبروه تأكيدا على سطوة الجماعة، وسيطرتها على قرار المجلس.

 

الناشط الإعلامي "لؤي مرعي"، الموالي للرئيس السابق أشار إلى أن الصورة ليست عادية، لافتا إلى أن المتحدث باسم جماعة الحوثي "محمد عبد السلام"، لم ينشرها عبثا، ودون التشاور مع كل الحاضرين، متسائلا لماذا تم نشر الصورة في هذا التوقيت وما الرسائل التي أرادوا أيصالها.

 

وتحدث عن تنسيق كامل بين تلك القيادات، كما أنها فضحت حقيقة تبادل الأدوار بين قاد الأجنحة داخل الحركة الحوثية.

 

وتأتي لقاءات قيادات المليشيا الحوثية هذه في ظل توتر العلاقة مع حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي دعا أنصاره إلى حضور فعالية تأسيس المؤتمر يوم 24 من الشهر الجاري في ميدان السبعين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص