مقتل امرأة وجنينها بقصف حوثي على أحياء في تعز

قتلت امرأة يمنية مع جنينها، الثلاثاء، في قصف صاروخي لميليشيات #الحوثي والمخلوع صالح على الأحياء السكنية، في مدينة تعز وسط #اليمن.
وقالت مصادر محلية، إن مسلحي الحوثي والمخلوع صالح شنوا قصفا صاروخيا على الأحياء الغربية لمدينة تعز، ما أدى إلى مقتل امرأة تدعى سعاد حسن، وهي تحمل جنينا في شهره التاسع.
وأكدت المصادر أن سعاد قتلت مع جنينها، وأصيب 3 مدنيين جراء سقوط صاروخ كاتيوشا أطلقه مسلحو ميليشيات الحوثي و#صالح على منزلهم في حي المطار القديم غربي المدينة.
وتجددت المعارك بين قوات #الجيش_الوطني والمقاومة الشعبية من جهة وميليشيات الحوثي والمخلوع صالح من جهة ثانية في المدخل الغربي لتعز، كما جدد #الحوثيون قصفهم المدفعي العنيف على قرى سكنية شمال مديرية الصلو جنوبي المدينة.
وبحسب مصادر عسكرية، فقد قصفت القوات الشرعية مواقع الحوثيين في تبة الضنين وتقاطع الخمسين وقرب مصنع السمن والصابون، بينما قصف الحوثيون مقر اللواء 35 مدرع وحي المطار القديم.
وكان تقرير حقوقي يمني حديث قد أفاد بمقتل 686 مدنياً في تعز، بينهم 547 رجلا، و100 طفل، و39 امرأة في جرائم لميليشيات #الانقلابيين خلال الفترة من 1 يناير/كانون الثاني وحتى 30 حزيران/يونيو الماضي.
ورصد التقرير الذي أصدره مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان بتعز، قبل أقل من أسبوع، سقوط 1750 جريحا من المدنيين، بينهم 1564 رجلا و186 طفلا وامرأة في جرائم للميليشيات تنوعت بين قنص المدنيين وقصف الأحياء السكنية بمدينة تعز، مشيراً إلى مقتل 22 وجرح 27 من المدنيين بسبب الألغام التي تزرعها الميليشيات في الطرقات والمزارع.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص