المبعوث الأممي ينفي رفض الحوثيين لاستقباله ويؤكد أنه لم يقرر التوجه إلى صنعاء

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أنه لم يكن ينوي زيارة صنعاء، وذلك في معرض رده على أنباء تداولتها مواقع إخبارية يمنية تفيد بأن انقلابيي اليمن رفضوا استقباله.

 

 وقال في رسالة لـ«الشرق الأوسط»: «هذه المعلومة غير صحيحة وأنا لم أقرر الذهاب إلى صنعاء هذه الأيام أصلا»، في حين اتجهت الطائرة الأممية التي تقل ولد الشيخ من الرياض التي قضى فيها ثلاثة أيام، إلى العاصمة الأردنية عمّان، وهو ما دعا إلى فتح باب التساؤل عن عدم زيارته إلى صنعاء.

 

وكان المبعوث الأممي أكد أنه بحث في الرياض «مقترحا خاصا بمرفأ الحديدة كخطوة أولى من خطة عمل تضمن التوصل إلى حل شامل للنزاع وحث الأطراف على ضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدولي للحد من المعاناة الإنسانية ودفع الرواتب وتأمين المساعدات الأساسية للشعب اليمني»، وفقا لبيان صادر عن مكتبه.

وقال المبعوث إن «اللقاءات التي عقدناها كانت موفقة والاجتماعات سمحت للأطراف بالتعبير عن مخاوفهم وأعطتنا الفرصة لتقديم مقترحات تتعاطى مع هذه المخاوف وتراعي مطالب الطرف الآخر، وأن الحال لا يمكن أن يبقى على ما هو عليه ومن الضروري أن يقدم الطرفان التنازلات من أجل تجنيب الشعب اليمني مزيدا من الحرب والدمار».

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص