روسيا "تتنصت على المريخ" !

أكد دانيل روديونوف رئيس مختبرات معهد أبحاث الفضاء الروسي أن روسيا عازمة على تزويد مسبار مهمة المريخ "إكزومارس-2020" بأجهزة متطورة لتسجيل الأصوات.

 

وفي مقابلة مع وكالة نوفوستي الروسية أكد روديونوف أن "روسيا تواصل التعاون مع الأوروبيين لتطوير المعدات اللازمة لإتمام المهمة، وأن المنصة المخصصة لهبوط المسبار على المريخ ستتكون من 13 جزءا (11 منها روسية، و2 أوروبيين).

 

أما المسبار الذي سيستكشف سطح المريخ فسيتكون من 9 أجزاء أساسية (7 أوروبية، و2 من صنع روسيا)، حيث من المتوقع وصوله إلى الكوكب الأحمر بحلول عام 2021".

 

وأضاف روديونوف: "فكرة التصوير وتسجيل الأصوات على المريخ ليست جديدة، لكننا قررنا تزويد المسبار بأجهزة متطورة لتسجيل الأصوات التي ستساعدنا بالإضافة للفيديوهات على فهم ما يحدث على هذا الكوكب بشكل أوضح، حيث ستتضمن معدات المسبار أيضا كاميرات حديثة عالية الدقة وأجهزة استشعار حرارية، وأجهزة استشعار الرطوبة والضغط وجمع عينات الغبار الكوني".

 

وأشار إلى أن الخبراء في معهد أبحاث الفضاء الروسي يعملون حاليا على تطوير مستشعرات المسافة والرطوبة والضغط التي ستكون على منصة هبوط المسبار، والتي سيتم الاعتماد عليها بشكل أساسي لضمان هبوط آمن ودقيق على سطح المريخ.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص