مجموعة الأزمات الدولية تدعو السعودية إلى استغلال الخلافات بين الانقلابيين لإحلال السلام في اليمن

قالت مجموعة الأزمات الدولية، إن الانشقاقات الحاصلة في معسكر الانقلابيين في اليمن، تمثل فرصة نادرة للمملكة العربية السعودية لإنهاء الحرب وإحلال السلام.
 
وأشارت في تقرير لها، إلى أن اليمن يواجه الفقر المزمن إلى جانب وباء الكوليرا وشبح المجاعة، في حين سقط أكثر من 8500 قتيل وحوالى 49 ألف جريح منذ بدأت الحرب في مارس 2015.
 
وأضافت المنظمة المتخصصة في قضايا النزاعات الدولية والتي تتخذ من بروكسل مقرا لها أن التوترات التي اندلعت في أغسطس بين المتمردين الحوثيين والرئيس السابق يمكن ان تعزز الفرص لبدء مفاوضات بدفع من السعودية.
 
وقال التقرير إنه "مع شركاء اقليميين آخرين، بينهم عُمان، ومع تشجيع مجلس الامن الدولي والمبعوث الخاص للامم المتحدة، يجب عليها (السعودية) ان ترعى التوصل الى حل سياسي" في اليمن.
 
واضاف ان "اللحظة حانت ولكن هذه الفرصة قد تزول بسهولة"، داعيا الرياض إلى التحرك سريعا لاغتنام الانشقاقات في معسكر المتمردين والسعي لارساء وقف لاطلاق النار بين طرفي النزاع في اليمن، مع الحرص في الوقت نفسه على ان يقطع الحوثيون علاقتهم بايران، المنافس الاقليمي الرئيسي للسعودية.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص