اليمنية تعتذر عن تسيير رحلاتها إلى عدن وسيئون بسبب التراخيص



 اعتذرت شركة الخطوط الجوية اليمنية، السبت، عن استئناف رحلاتها المقررة، الأحد، لعدم حصولها على ترخيص من قبل دول التحالف العربي.

وقالت الشركة، في بيان، إنها “تعتذر عن تسيير رحلاتها ليوم الأحد بسبب عدم الحصول على التصريح الرسمي من قبل دول التحالف العربي”.

كما اعتذرت الشركة لزبائنها، معتبرة أن ما يحصل من إلغاء للرحلات وما يترتب عليه من معاناة للمسافرين أمر خارج عن إرادتها.

والجمعة، أعلن وزير النقل اليمني، مراد الحالمي، عزم الخطوط الجوية اليمنية، الأحد، استئناف الرحلات الجوية من مطاري عدن (جنوب) وسيئون (جنوب شرق)، الأحد، بعد توقف لعدة أيام.

وقال الحالمي، السبت، “قمنا بكافة الترتيبات اللازمة والتواصل مع ركاب رحلات الأحد المقررة إلى القاهرة (مصر) والملكة علياء (الأردن)، إلا أننا لم نتلق إشعارا رسميا من دول التحالف كما جرت العادة، الأمر الذي دفعنا للاعتذار”.

وشهدت أبواب مكاتب شركة الخطوط الجوية اليمنية في عدن، السبت، ازدحاما شديدا من الراغبين في السفر والأفراد الذين ألغيت رحلاتهم، دون أن يجدوا أي حلول للمشكلة العالقة منذ الإثنين الماضي.

وتسبب توقف الرحلات في زيادة معاناة اليمنيين العالقين في الخارج، ومعظمهم من المرضى الذين يسافرون لتلقي العلاج.

والإثنين الماضي، أعلنت قيادة التحالف، إغلاق جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية في اليمن، وذلك بشكل مؤقت، على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخًا باليستيًا، نحو مطار الرياض، في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص