المفتش العام بالجيش الوطني يطالب بتحقيق شفاف في ضربات الطيران ويؤكد: طفح الكيل

دعا اللواء الركن عادل القميري، المفتش العام بالقوات المسلحة، بتحقيق شفاف، بخصوص الضربات الجوية التي استهدفت مواقع للجيش الوطني في تعز.

 

وقال القميري في منشور على حسابه بموقع "فيسبوك"، إن ضربات الطيران المتكررة على المواقع العسكرية التابعة للجيش الوطني لا يمكن أن تكون خطأ أبدا.

 

وأضاف القميري: "لا أعتقد أن ذلك من باب الخطأ أبدا، سموه ما شئتم .. لكنه ليس بالخطأ".

 

وأشار إلى أن تلك الضربات التي تستهدف الجيش الوطني، تحتاج إلى إجابات، مضيفا: "طفح الكيل وبلغ السيل الزبى، من أول ضربة طيران في معسكر العبر، إلى آخر ضربة على جبل العروس، وما بين ذلك عشرات الضربات الموجعة راح فيها مئات الأبطال ومئات الجرحى أيضا".

 

وشدد القميري، على ضرورة الشفافية، وتوفير إجابات شافية وكافية، مشددا على ضرورة أن تتحمل اللجنة المشتركة المكلفة بالتحقيق مسؤوليتها، ما لم فدماء الضحايا والشهداء في أعناق أعضائها.

 

وكان الطيران شن أمس ثلاث غارات على مواقع تابعة للجيش الوطني في جبل عروس بتعز، ما أدى إلى استشهاد امرأتين وطفلة، كانوا قرب الموقع، إضافة إلى إصابة عدد من جنود الجيش.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص