نائب الرئيس يوجه بتسهيل إجراءات عودة الشركات النفطية للعمل في أقرب وقت

اطلع نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح على تقرير حول إعادة تشغيل القطاع البترولي والمعدني والخطط المعدة لذلك.

كان ذلك خلال لقائه اليوم وكيل وزارة النفط والمعادن المهندس شوقي المخلافي للاطلاع على ما تم تنفيذه حتى الآن من خطط إعادة تشغيل القطاع النفطي وما تقوم به قيادة الوزارة من تواصل ولقاءات مع مختلف الشركات العاملة في البلاد.

وأكد نائب رئيس الجمهورية على أهمية مضاعفة الجهود بما من شانه إنقاذ الاقتصاد الوطني من الانهيار التام وتحسين الدخل العام بما يمكن الشرعية من الوفاء بالتزاماتها الوطنية تجاه أبناء شعبنا حيث تشهد البلاد حالة انهيار اقتصادي كبير بسبب انقلاب الميليشيات الذي طال مختلف المجالات بما في ذلك المشاريع الحيوية كالكهرباء والمياه وغيرها وأصبحت الحكومة الشرعية تعاني في هذا الباب.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بالدعم المستمر للأشقاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة لليمن في مختلف المجالات ومن ضمنها الوديعة السعودية التي من شأنها الحفاظ على العملة وتأمين احتياجات محطات الكهرباء من المشتقات النفطية، مؤكداً بأن ذلك ليس بمستغرب على الأشقاء الذين كانوا ولا زالوا إلى جوار إخوانهم في اليمن في مختلف الازمات والمحن.

ووجه نائب الرئيس السلطات المحلية في المحافظات والأجهزة العسكرية والأمنية للتعاون والتنسيق مع وزارة النفط والمعادن لتهيئة الأجواء لعودة الشركات النفطية بما يحقق عودة الاستثمار في هذا القطاع وإنعاش الاقتصاد، مؤكداً بأن اليمن واعدة بالخير في ظل إنهاء الانقلاب وعودة الدولة وتحقيق حلم اليمنيين ببناء دولتهم الاتحادية المكونة من ستة أقاليم والمُتفق عليها في مؤتمر الحوار الوطني وبإجماع محلي ودعم إقليمي ودولي.

من جانبه عبر وكيل وزارة النفط عن شكره وتقديره لاهتمام ومتابعة نائب رئيس الجمهورية، مؤكداً سعي الوزارة لإعادة تشغيل القطاع النفطي الذي سعت ميليشيا الانقلاب لتدميره واستهدافه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص