كابتن طيار يشعل فيسبوك بعد إعلانه المغادرة إلى مأرب فرارا من الحوثيين

قرر الكابتن طيار مقبل محمد الكوماني، أحد طياري القوات الجوية اليمنية مغادرة مسقط رأسه ذمار، والتوجه نحو مأرب، عاصمة إقليم سبأ.

 

وقال الكوماني، إنه قرر الرحيل نحو مأرب، بعد عجز "حكومة صنعاء"، في وقف الفساد، وتحديدا المدعو علي المطري مدير الدائرة المالية بوزارة الدفاع، والذي يضرب بجميع أوامر صرف المرتبات للضباط والطيارين عرض الحائط، دون أن يحاسبه أحد.

 

وأضاف الكوماني: "ماذا تنتظرون منا؟ نموت جوع أو نخرج نتسول ونشحت في الشوارع كما تتجول الكثير من الأسر الكريمة من في شوارع صنعاء وتجوب بين براميل القمامة بحثا عن كسرة خبز، والمطري يتجول من محل صرافة إلى آخر لإيداع مرتباتنا بالعملة الصعبة كي يستثمرها ومن قام بفتح فمه عليه ألأقمه ببعض الريالات وسكت".

 

وفور إعلان الكوماني هذا القرار، حظي باهتمام بالغ في أوساط مؤيدي الشرعية، الذين سارعوا للتحريب به في مأرب، عاصمة الشرعية.

 

والكوماني يعتبر من أكفأ الطيارين الذين التحقوا بالقوات الجوية اليمنية، ومشهود له بالكفاءة، وسبق أن لجأ لتجارة القات لتحصيل لقمة العيش بعد أن أوقف الحوثيين راتبه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص