توتر يسود محافظة المحويت وسقوط قتيل رابع وتفجير منازل قيادات مؤتمرية بحجة

قيادات مؤتمرية تتجول في شوارع المحويت بعد تطهيرها أمس

قيادات مؤتمرية تتجول في شوارع المحويت بعد تطهيرها أمس

أفادت مصادر محلية في المحويت أن التوتر لا يزال قائماً في عدد من مديريات محافظة المحويت حتى ساعة كتابة الخبر.

وأكدت المصادر لمندب برس أن شباب المؤتمر في مديرية الخبت تصدوا اليوم لتعزيزات حوثية قادمة من الحديدة لاستعادة السيطرة على مركز المحافظة وأدت الاشتباكات إلى مقتل الشاب ناصر الزيكم.

تواصلت التعزيزات القادمة من مديرية شبام كوكبان ، فيما هدد الحوثيون بتفجير منزل القيادي المؤتمري زيد ابو علي بمدينة الطويلة إذا لم يسلم المدينة للمليشيا.

إلى ذلك لا يزال شباب مدينة المحويت متمركزين في مداخل المدينة للتصدي لأي تعزيزات قادمة لدعم الحوثي وسط أنباء عن وساطات  يقودها مشايخ المحافظة الموالين للحوثي وأبرزهم حنين قطينة وعلي الزيكم لتسهيل عودة المليشيات لإدارة المحافظة بحجة الصلح بين الطرفين.

وفي محافظة حجة قام الحوثيون بملاحقة الشخصيات المؤتمرية التي ثارت ضدهم حيث قامت بتفجير منزل الشيخ أكرم الزرقة وتصفيته هو  ونجله ، فيما تحاصر منزل الشيخ طاهر شمسان مهددة بتفجيره ، كما تقود المليشيا حملات اعتقال واسعة حيال الشباب الموالين للمؤتمر والذي قادوا الانتفاضة ضدهم وسط توقعات بتوسع دائرة الاعتقال لكل من ثار ضد المليشيا.

المنزل الذي تم تفجيره في حجه

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص