قيادي حوثي يكشف عن مصير مهدي مقولة والشيخ جليدان

كشف الناشط والقيادي بجماعة الحوثي توفيق الحميري، عن مصير اللواء مهدي مقولة، والشيخ علي حميد جليدان، بعد تصفية الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

 

وقال الحميدي في مداخلة مع قناة "روسيا اليوم"، إن مهدي مقولة، والشيخ جليدان، سلما أنفسهما لجماعة الحوثي بعد قتل الرئيس السابق.

 

وكان صالح قتل مع الشيخ عارف الزوكا أمين عام حزب المؤتمر الشعبي العام، بكمين للحوثيين في مسقط رأسه سنحان، في حين تضاربت الأنباء حول مصير الشيخ ياسر العواضي ونجل الرئيس السابق، مدين، وكذا العميد طارق محمد عبدالله صالح، وعدد من القيادات المقربة من "صالح".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص