تقدم ميداني متسارع للجيش الوطني باتجاه مدينة الحديدة

واصل الجيش اليمني، بإسناد من التحالف العربي بقيادة السعودية، الجمعة، تحقيق تقدم ميداني كبير ومتسارع في الساحل الغربي باتجاه مدينة الحديدة غرب #اليمن.
وأفادت مصادر لقناتي "العربية" و"الحدث" بمقتل العشرات من ميليشيات الحوثي في غارات للتحالف شمال الحديدة، حيث قٌتل وجُرح أكثر من 30 عنصرا من الميليشيات في مديرية الجراحي شمال منطقة المواجهات في محافظة الحديدة. وأوضحت المصادر أن الطائرات استهدفت تعزيزات عسكرية للميليشيات كانت في طريقها إلى جبهة الخوخة حيث تدور معارك متواصلة منذ يومين بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي.
من جهته، أكد مصدر عسكري أن #الجيش_اليمني، تمكن من تحرير ميناء الحيمة العسكري (أحد موانئ الاصطياد) وتطويق مدينة حيس التابعة لمحافظة الحديدة، والتي تبعد قرابة 30 كلم عن الخوخة التي تم تحريرها، الخميس.
وقال المصدر "إن العمليات العسكرية في الخط الشمالي من مدينة الخوخة تمكنت من تحرير ميناء الحيمة العسكري والذي يبعد 10 كلم عن الخوخة والاتجاه حاليا نحو مناطق عدة أبرزها القوزة للوصول إلى مركز مدينة #الحديدة"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.
وأضاف أن "الجيش الوطني الذي يخوض معارك على الخط الشرقي للخوخة يطوق حاليا مدينة #حيس تمهيدا لتحريرها والاتجاه نحو مناطق الجراحي وزبيد للوصول إلى مدينة الحديدة خلال الأيام القادمة" .
وأشار المصدر العسكري إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات العسكرية وسط تراجع ميداني كبير.
ووفق مصادر ميدانية، فإن قوات الجيش اليمني، وصلت إلى مشارف مديرية "التحيتا"، بعد أن تمكنت من تأمين مدينة "الخوخة" بشكل كامل ومعسكر أبو موسى الأشعري.
ودفع #التحالف العربي والحكومة اليمنية بتعزيزات كبيرة إلى المواقع التي تم تحريرها في موزع والخوخة وسط انهيارات متواصلة لمليشيات الحوثي وتراجعهم إلى حيس والتحيتا جنوبي الحديدة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص