ما الذي دار بين الرئيس هادي واللواء أحمد عسيري قائد الاستخبارات السعودية ؟

ناقش الرئيس عبد ربه منصور هادي، مع "رئيس الاستخبارات العامة السعودي أحمد العسيري"، و "سفير المملكة لدى اليمن، محمد آل جابر" المشرف العام على إعادة الإعمار في اليمن، خطط إعادة الإعمار للمناطق المحررة، معبرا عن شكره وامتنانه العميق لجهود المملكة العربية السعودية ودعمها اللامحدود لليمن أرضا وإنسانا.

 

وخلال لقاءه أمس بالمسؤولين السعوديين، استعرض الرئيس هادي، الخطوط العامة لبرنامج إعادة الإعمار في اليمن، الذي من المتوقع أن ينطلق في المناطق المحررة، بداية العام 2018، تجسيدا لتوجيهات الملك سلمان ابن عبد العزيز، وترجمة عملية للقاء الأخير بين الملك والرئيس هادي.

 

وجدد الرئيس هادي شكره وتقديره للمملكة حكومة وشعبا، "على مواقفها الأخوية الصادقة، تجاه الشعب اليمني وما قدمته من تضحيات في سبيل أمنه واستقراره ودحر المليشيات الانقلابية وإعادة شرعيته عبر عاصفة الحزم وإعادة الأمل وقيادتها لدول التحالف العربي فضلا عن مواقفها الإنسانية المتعددة وعملية إعادة الإعمار التي ستنطلق قريبا ليلمس ثمارها المواطن البسيط في مختلف مناحي الحياة وفي كافة أرجاء الوطن اليمني"

 

وأكد الرئيس هادي أن لجنة التنسيق والمتابعة قد أعدت تصور مبدئي و ستعمل على مناقشته مع المشرف العام على برنامج إعادة الإعمار.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص