بحضور ستة أحزاب وغياب الإصلاح..نائب الرئيس يلتقي قيادات الأحزاب السياسية اليمنية

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الاثنين عدداً من قيادات الأحزاب والقوى السياسية بحضور ستة ممثلين لأحزاب سياسية يمنية.

ووفقاً لوكالة سبأ الحكومية فقد كرس اللقاء للاطلاع على المستجدات ومناقشة التطورات وعدد من القضايا ذات الطابع الوطني

و أطلع نائب رئيس الجمهورية قيادات الأحزاب السياسية على الوضع الحالي والجهود التي تبذلها الشرعية بدعم التحالف في استعادة الدولة اليمنية والاتجاه لبناء يمن اتحادي مكون من ستة أقاليم واتفق عليه اليمنيون، مشيداً بالدور الهام للقوى السياسية في مساندتها للشرعية ورفض الأحزاب لانقلاب الحوثيين ووقوف تلك الأحزاب إلى جانب حماية المكتسبات الوطني والديمقراطية.

كما ثمن نائب الرئيس موقف دول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في الحفاظ على الهوية اليمنية من خلال عمليتي "عاصفة الحزم" و"إعادة الأمل" التي أفشلت المشروع الإيراني وحافظت على اليمن ضمن أصله العربي وحاضنته القومية والخليجية.

وحث نائب الرئيس وفقاً ل"سبأ" قادة المكونات السياسية على مضاعفة الجهود والتلاحم بشكل قوي أكثر من أي وقت مضى في سبيل درء المخاطر التي لا تزال تحيط ببلادنا الحبيبة وأبناء شعبنا في ظل سيطرة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، منوهاً إلى معاناة اليمنيين في ظل سيطرة تلك الميليشيات وما يتجرعونه من مآسٍ بشكل يومي.

وقد حضر الاجتماع ممثلوا ستة أحزاب سياسية حيث حضر الدكتور رشاد العليمي ممثلاُ لحزب المؤتمر الموالي للشرعية ،والدكتور محمدبن موسى العامري رئيس حزب الرشاد السلفي والاستاذ عبدالله نعمان أمين عام حزب التنظيم  الوحدوي الناصري وعبدالعزيز جباري أمين عام حزب  العدالة والبناء وعبدالرحمن السقاف أمين عام الحزب الاشتراكي اليمني فيما لم يحضر الاجتماع أي ممثل لحزب الإصلاح أحدأكبر الاحزاب المنضوية تحت الشرعية دون إبداء أي توضيح عن أسباب الغياب.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص