الميليشيات تعزز جبهات صعدة لوقف تقدم الشرعية

كشفت مصادر مقربة من ميليشيات الحوثي الانقلابية عن أوامر أصدرها زعيم التمرد عبدالملك الحوثي بإرسال تعزيزات عسكرية إلى صعدة لإيقاف تقدم قوات الجيش الوطني.

وبحسب المصادر فإن ميليشيات الحوثي سحبت مقاتلين من جبهتي نهم وصرواح، كما أرسلت تعزيزات من صنعاء وعمران باتجاه صعدة بعد التقدم الكبير لقوات الجيش في عدة جبهات شرق وشمال المحافظة، المعقل الرئيسي للميليشيات الانقلابية.

يأتي ذلك فيما تمكنت قوات الجيش الوطني، بإسناد جوي من مقاتلات التحالف، من إحراز تقدم كبير في محور علب بمحافظة صعدة بعد مواجهات مع مليشيات الحوثي.

وذكر موقع "سبتمبر.نت" بأن قوات الجيش الوطني حررت مواقع متفرقة في محور علب، مشيراً إلى سقوط قتلى وجرحى من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وشنت مقاتلات التحالف غارات جوية مكثفة استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيات في منطقة العطفين بمديرية كتاف.

وفي مديرية نهم شرقي صنعاء، اندلعت اشتباكات عنيفة مع الميليشيات الانقلابية في عدة مواقع وسط تقدم كبير للجيش الوطني باتجاه منطقة مسورة.

وقالت مصادر ميدانية إن قوات الشرعية، وبعد سيطرتها على عدد من المرتفعات غربي قرية الحول، كثفت قصفها على مواقع وتجمعات الميليشيات المتمركزة في مشارف منطقة مسورة.

كما استهدفت غارات لمقاتلات التحالف تعزيزات للميليشيات، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين، وإحراق آليات عسكرية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص