شكراً ماليزيا .. حملة أطلقها المغتربون اليمنيون في ماليزيا تعبيراً عن شكرهم لماليزيا حكومة وشعباً.

أنطلقت اليوم الجمعة في مملكة ماليزيا حملة شبابية يمنية على مواقع التواصل الاجتماعي وفي شوارع العاصمة الماليزية كوالالمبور وبعض الولايات الماليزية للتعبير عن تقدير اليمنيين المقيمين في ماليزيا لهذا البلد  حكومة وشعباً، تحت شعار #شكرا_ماليزيا.

وتأتي هذه الحملة بالتزامن مع التسهيلات الكبيرة التي تقدمها مملكة ماليزيا للجالية اليمنية فيها بما فيهم الطلبة وكذلك اليمنين الزائرين منذ وقت طويل وعلى وجه الخصوص منذ أن  قامت ميليشيا الحوثي الانقلابية بالسيطرة على العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية وتهجير السكان منها وتشريدهم.

وكانت حملة #شكرا_ماليزيا قد انطلقت قبل فترة وبشكل محدود تعبيرا عن تقدير اليمنيين للمواقف الأخوية الاسلامية التي أبدتها مملكة ماليزيا  في مساندة اليمن لمواجهة الميليشيا الانقلابية وعودة السلطة الشرعية وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع اليمن .

ومن ضمن أنشطة الحملة توزيع ورود على المارة في الشوارع عليها شعار الحملة  والعلمين اليمني والماليزي، بالإضافة إلى التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال الصحف والبرامج التلفزيونية، والمنتجات الإعلامية .

الجدير ذكره أن هذه الحملة  تأتي تعبيراً  عن الثناء المستحق و ثقافة ردّ الجميل المترسخة في المجتمع اليمني الأصيل.

هذا وينتظر الكثير اليمنيين المقيمين في ماليزيا انقشاع كابوس انقلاب عصابات الحوثي الإمامية الهمجية ليحتفلون بالنصر والخلاص والعودة إلى أرض الوطن الحبيب

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص