أمريكا تدخل على خط السباق من أجل النفوذ في محافظة المهرة الواقعة على الحدود مع سلطنة عمان (تفاصيل)

التقى محافظ المهرة الشيخ راجح با كريت، اليوم في العاصمة السعودية الرياض، السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر.

 

وخلال اللقاء، ناقش المحافظ والسفير أوضاع المحافظة، والجهود المبذولة لمواجهة التهريب، وخصوصا تهريب الأسلحة عبر الحدود لصالح الحوثيين.

 

السفير الأمريكري عررض استعداد بلاده لتدريب قوات مهرية لحماية شواطئ المحافظة ومنع التهريب والمساعدة في تدريب قوات مهرية لحمايه شواطئ المحافظة ومنع التهريب، والمساعدة في إعداد الكوادر الأمنية من خلال انخراطهم في دورات تدريبية خاصة .

 

كما جدد السفير الأمريكي وقوف بلاده ضد التدخلات الإيرانية ومنع استخدام المهرة كترانزيت لمرور التهريب، في إشارة منه لتهريب الأسلحة.

 

هذا اللقاء جاء بالتزامن مع الزيارة التي يجريها وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، لسلطنة عمان، وهي الزيارة التي جاءكم كما يبدو لبحث ملف تهريب الأسلحة للحوثيين.

 

ماتيس، قال في تصريحات صحفية، لدى وصوله، إن الهدف من الزيارة هو التحقق من مسألة تهريب الأسلحة، ووضع حد لها، وكذا البحث عن سبل لوقف الحرب في اليمن.

 

 

وكانت مصادر حكومية وأخرى مقربة من التحالف، أشارت إلى وجود طرق لتهريب الأسلحة للحوثيين عبر سلطنة عمان، مرورا عبر المهرة.

 

وبناء على ذلك بدأ صراع النفوذ بالتزايد في المهرة، بين دول التحالف، وسلطنة عمان، التي تعتبرها عمقا استراتيجيا لها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص