يحيى صالح يجدد تمسكه بالتحالف مع الحوثيين ويتودد للإفراج عن أمواله

بالرغم من مرور قرابة ثلاثة أشهر فقط على مقتل عمه، علي عبدالله صالح، خرج العميد يحيى محمد عبدالله صالح، ليعلن تمسكه بالتحالف مع الحوثيين، مستغربا من قيامهم بتجميد حساباته وممتلكاته في العاصمة صنعاء.

 

 

ونشر يحيى صالح على حسابه بموقع "فيسبوك"، أنه بالرغم من أنه مناهض لـ"العدوان"، إلا أنه تم تجميد وحجر حساباته وأملاكه.

 

وأشار إلى أنه تم تجميد حساباته وممتلكاته من قبل شخص أمني، وليس من قبل المحكمة أو النائب العام أو المجلس السياسي أو حكومة بن حبتور.

 

يأتي هذا في الوقت الذي لا يزال شقيق يحيى صالح محتجزا لدى الحوثيين، إضافة إلى عدد من أفراد أسرة الرئيس السابق.

 

وجدد يحيى صالح، التأكيد على أنه مناهض "للعدوان"، وأنه لم يتدخل في توجهات عمه "صالح"، مذكرا بالفعاليات التي أقامها في الخارج ضد ما "العدوان، في أوروبا ومصر وبيروت.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص