البنك المركزي يكشف حقيقة احتجاز شحنة نقدية تابعة له في ميناء عدن

نفى البنك المركزي اليمني، الأنباء التي تم تداولها مؤخرا حول احتجاز شحنة نقد في ميناء عدن.

 

وأكد المركز الإعلامي للبنك المركزي اليمني، بعدن، أن ما تم تداوله في المواقع الالكترونية والصحف الورقية، وعلى شبكات التواصل من أنباء ليست صحيحة.

 

وأكد أن آخر تلك الأكاذيب، مسألة "شحنة النقد الأخيرة في ميناء عدن"، مشيرا إلى أن الوثائق المنشورة ليست صادرة عن البنك أو أي مسؤول في البنك وأن الوثائق المتداولة قديمة والشخص الموقع عليها إنتهت فترة تكليفه بتاريخ 18 فبراير 2018.

 

وأهاب البنك بكل وسائل بأن لا ينجروا وراء مثل هذه المصادر، ويتحملون مسئولية أي تبعات بسببها، مطالبا بععدم إقحام لبنك كمؤسسة سيادية ذات طبيعة خاصة ولها تأثير سلبي وإيجابي بالحركة الإقتصادية وبحياة الناس اليومية وكذلك ممتلكاتهم ومدخراتهم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص