أول تصريحات نارية للواء علي صالح الأحمر يتوعد فيها الحوثيين ومن وراءهم الهاشميين (تفاصيل)

توعد قائد قوات الاحتياط اللواء الركن علي صالح الأحمر، الحوثيين ومن وراءهم الهاشميين بالثأر المر، والرد القاسي في حال أقدمت جماعة الحوثي على المساس بأبناء الرئيس السابق، أو أحد أقاربه.

 

وقال القيادي بحزب المؤتمر عادل الشجاع، إن اللواء علي صالح الأحمر، قائد قوات الاحتياط، ومؤسس الحرس الجمهوري، توعد كل الهاشميين بأنهم وأبناءهم سيصبحون أهدافا إذا مسّت جماعة الحوثي بأبناء علي عبدالله صالح أو أبناء إخوانه.

 

وبحسب الشجاع، فإن القيادي الأحمر، الذي هو منهمك حاليا بالتواصل مع قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة وشيوخ القبائل، "أقسم أنه سيجعل آثارهم بينة".

 

وأضاف علي صالح الأحمر، بحسب الشجاع، إن المشكلة ما تزال بين اليمنيين والحوثيين، لكنها ستصبح مع كل الهاشميين إذا لم ترتفع أصواتهم مطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين.

 

وأشار الشجاع إلى أن علي صالح الأحمر بدا واثقا من نفسه، وأنه توعد بالوصول إلى قتلة الرئيس السابق علي عبدالله صالح قريبا.

 

ولفت الشجاع إلى أن علي صالح الأحمر، اتخذ قرارا لا رجعة عنه في تصفية كل حوثي شارك في قتل صالح ومن تواطأ معهم مهما كانت صفته وظيفته.

 

وقال الشجاع إن شقيق الرئيس السابق شكل فرقة خاصة سرية مهمتها البحث عن عبدالملك الحوثي واعتقاله، واعتقال كل الذين شاركوا بقتل الزعيم، لافتا إلى أن هذه الفرقة مع الأيام القادمة ستصبح أقرب إلى قادة هذه العصابة من حبال أوردتهم .

 

وأضاف الشجاع أن اللواء علي صالح الأحمر سيحول حياة الحوثيين إلى جحيم ولن يتركهم ينعموا بمرتبات الموظفين التي سرقوها ولا بالأموال المنهوبة".

 

ولفت إلى أن ساعة التحرير قد اقتربت، وأن أفراد الحرس الجمهوري، والجيش والقبائل لن يتركوا قيادات هذه العصابة يهربون، وسيكون القتل مصيرهم، وقال أنه سيبقي على واحد منهم فقط لكي يروي لأطفالهم حينما يكبرون كيف قتل آباءهم الذين ملؤا اليمن حقدا وكراهية.

 

وأضاف علي صالح الأحمر: " خصومنا حتى الآن الحوثيون الذين اختطفوا اليمن وتاريخه ودولته، لكن الهاشميين سيدفعون ثمنا غاليا فيما لو تجرأت هذه العصابة وأقدمت على مس أبناء الشهيد الزعيم وأبناء عمومتهم المعتقلين بسوء".

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص