نبيل الصوفي: العشرات فقط من قوات العميد طارق بدأوا بالمشاركة الفعلية في الحرب ضد الحوثيين

قال الصحفي نبيل الصوفي، المقرب من العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس السابق، إن العشرات فقط من أفراد المقاومة الوطنية "الحرس الجمهوري"، دخلوا فعليا سياق المعارك ضد الحوثيين.

 

وأضاف أنهم يستولون مع أخوانهم على مواقع جديدة، مشيرا إلى أن الحرب لم تعد هي التحدي، فكل معركة أصبحت نتيجتها محسومة ضد الحوثي.

 

وأشار إلى أن التحدي هو إعادة تنظيم الرؤية الوطنية لدى كل الأطراف بمايحقق مصالح الناس ويخرجهم من ظلمات الحوثي ويعالج أخطاء ماقبله.

 

إلى ذلك، تواصلت المعارك العنيفة بين القوات التي يقودها طارق صالح والحوثيين في مفرق المخا.

 

وأوضحت المصادر، أن قوات طارق تواصل تقدمها الميداني باتجاه مفرق المخا، غربي تعز، بهدف تضييق الخناق على مسلحي الحوثي لفك الحصار عن المدينة من الجهة الغربية.

 

وقالت وكالة أنباء "وام" الإماراتية، إن هذا التقدم يأتي ضمن عملية عسكرية واسعة وحاسمة بمحور الساحل الغربي، مشيرة إلى أن الحوثيين تكبدوا خسائر كبيرة حتى الآن.

 

كما تقدمت مدفعية قوات التحالف العربي إلى مواقع جديدة بمحور الساحل الغربي لليمن وقصفت تمركزا للحوثيين، بالتزامن مع هجوم لقوات طارق على مواقع وتجمعات الحوثيين في الجبال المحيطة بمفرق المخا.

 

بدورها شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية نوعية استهدفت مواقع وتجمعات الحوثيين غربي تعز أسفرت عن مصرع عدد كبير من عناصرهم بينهم قيادات حوثية ميدانية و تدمير آليات وأطقم عسكرية تابعة للمليشيات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص