ماذا قال أمين عام حزب الإصلاح حول أزمة سقطرى بين اليمن والإمارات ؟

أعرب أمين عام حزب الإصلاح عبد الوهاب الأنسي عن أمله في أن تجد السعودية مخرجا للخلاف بين الحكومة اليمنية ودولة الإمارات العربية المتحدة حول سقطرى.

 

وقال الآنسي في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "نحن نتمنى ونأمل أن المملكة العربية السعودية قادرة على الخروج من هذا المأزق الذي حدث (بخصوص جزيرة سقطرى)".

 

وأوضح الآنسي أن موقف الحزب هو موقف الشرعية، والذي عبر عنه في البيان الذي أ صدرته الأحزاب الموالية للشرعية، والذي تضمن استنكارا للإجراءات الإماراتية في سقطرى.

 

وحول آفاق الحل السياسي ولقائهم بالمبعوث الأممي الجديد إلى اليمن مارتن غريفيث، قال الأنسي لـ"سبوتنيك": "حقيقة لم يفصح غريفيث عن كل ما يريد، ولكن هو فيما يبدو من خلال اللقاء معه، أنه مدرك أن القضية الأساسية التي يمكن أن تفتح بابا للحل السياسي هي قضية السلاح".

 

وأكد الأمين العام لحزب الإصلاح اليمني، أن "نجاح الحل السياسي يتوقف على تطبيق القرار 2216، ونتمنى أن كل الجهود تنصب نحو إزالة العقبة الأساسية التي كانت سببا فيما جرى في اليمن، وما يجري حتى الآن وهي قضية الانقلابيين الذين انقلبوا على الشرعية".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص