الولايات المتحدة تستنكر مضايقات الحوثيين لأبناء الطائفة البهائية

زعيم الطائفة البهائية المحكوم عليه بالإعدام

زعيم الطائفة البهائية المحكوم عليه بالإعدام

استنكرت المتحدة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، ما يتعرض له أبناء الطائفة البهائية في اليمن من انتهاكات على يد جماعة الحوثي.

 

وحذرت المتحدثة الأمريكية الحوثيين من استمرار انتهاكات الحوثيين بحق أبناء الطائفة، داعية إلى السماح لهم بممارسة عباداتهم دون تخويف.

 

وقالت إن بلادها "تشعر بقلق عميق من مضايقات البهائيين واحتجازهم من قبل الحوثيين في صنعاء"، مؤكدة أن "استهدف الحوثيون الطائفة البهائية بخطاب تحريضي، إلى جانب موجة من الاعتقالات والاستدعاءات من المحكمة والعقاب دون عملية قانونية عادلة أو شفافة، تشير هذه الإجراءات خلال العام الماضي إلى وجود نمط مستمر من سوء معاملة البهائيين في اليمن".

 

وأوضحت أن هذه الإجراءات تمثل محاولة للضغط على البهائيين اليمنيين للتخلي عن عقيدتهم، وتجسد تشويها واضطهادا لهم.

 

وحسب بيان الخارجية الأميركية، فإن الزعماء الحوثيين ضايقوا واحتجزوا عشرات البهائيين بسبب معتقداتهم الدينية، منذ منتصف عام 2017.

 

وكانت جماعة الحوثي أصدرت أحكاما بالأعدام على عدد من أبناء الطائفة البهائية بما في ذلك زعيمها حامد حيدره، مطلع يناير الماضي، في سياق الاستهداف الممنهج الذي تمارسه الجماعة بحق الطائفة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص