معارك عنيفة على مشارف الحديدة والحوثيون يعترفون بمقتل عدد من قياداتهم (صور + أسماء)

تواصلت المعارك الشرسة بين القوات المشتركة، ومليشيا الحوثي في عدة جبهات في الساحل الغربي.

 

وقالت المصادر، إن القوات المشتركة أحبطت هجمات للحوثيين وتمكنت من دحرهم في مناطق الحسينية والجاح، وكبدتهم عشرات القتلى والجرحى.

وأكدت المصادر، أن معارك شرسة تدور في الأثناء بالقرب من ميناء الحديدة، بالتزامن مع قصف جوي وبحري نفذته قوات التحالف مستهدفة مواقع وثكنات وتعزيزات الحوثيين.

 

إلى ذلك قالت مصادر في القلوات المشتركة، إنها نفذت عملية محكمة بغطاء من طيران التحالف أدت إلى مقتل العشرات من عناصر الحوثي بينهم قيادات رفيعة.

 

وبحسب المصادر، فإن العملية تمت في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة، حيث تم استدراج الحوثيين إلى المنطقة، ثم تطويقهم من ثلاث اتجاهات.

 

وأكدت أن جثث قتلى المليشيات لا تزال متناثرة في مواقع المواجهات، مؤكدة أن طائرات الأباتشي ساهمت في ضرب الحوثيين في بيت الفقيه والحسينية، أوقعت عشرات القتلى والجرحى كما تم تدمير آليات تابعة لها.

 

وبحسب المصدر، فإن القوات المشتركة، استطاعت تأمين قرابة 20 كيلومترا من الجاح حتى مزارع الحسينية، وأصبح الخط الساحلي مؤمن بالكامل، بعد هذه المعركة والكمين المحكم للحوثيين.

 

واعترفت جماعة الحوثي بمقتل القيادي الميداني سلطان عويدين الغولي ونجله، وثلاثة من مرافقيه، والنقيب محمود محمد عامر، وكذا أركان حرب القوات البحرية العميد صالح أحمد علي حامس الشرقعي في معارك الساحل الغربي.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص