وزير الإعلام الكويتى: تحرير "الحديدة" إضافة جديدة للتحالف العربى فى اليمن

أكد محمد الجبرى، وزير الإعلام بدولة الكويت، أهمية وضع خريطة طريق إعلامية لشرح أبعاد عملية تحرير مدينة الحديدة اليمنية الحيوية بموقعها الاستراتيجى وأهمية مينائها كأحد أبرز المنافذ اليمنية.

وأوضح الجبرى خلال ترؤسه وفد دولة الكويت المشارك فى اجتماع وزراء الإعلام فى دول التحالف لدعم الشرعية فى جدة بالمملكة العربية السعودية، أن تحرير مدينة الحديدة يشكل إضافة جديدة يحققها التحالف العربى لضمان المساعدات الإنسانية والإسراع فى إنجاح العملية السياسية والوصول إلى حل للنزاع القائم.

ولفت وزير الإعلام الكويتى إلى أهمية أن تبرز خريطة الطريق الإعلامية الجهود الكبيرة التى يقوم بها التحالف العربى فى المجالات كافة لدعم الشرعية فى اليمن والحفاظ على أرواح المدنيين وتوفير الاحتياجات الإنسانية لهم والتى تعتبر دول التحالف أكبر المانحين لتوفيرها وفق خطط مدروسة بالتعاون مع وكالات أممية متخصصة.

وأشار إلى أن كلا من الكويت والسعودية والإمارات قدمت التزامات مليارية وتعمل وكالات الأمم المتحدة على توفير الاحتياجات الإنسانية وإيصالها إلى الأشقاء فى جميع أرجاء اليمن.

كما أشار إلى عمل التحالف على تأمين طرق إيصال المساعدات بما فيها الإسقاط الجوى للمناطق التى يصعب الوصول إليها إلى جانب إسهام الجمعيات الخيرية الخليجية فى المساعى الإنسانية لتوفير الاحتياجات إلى الأشقاء فى اليمن.

وشدد الوزير "الجبرى" على حرص دولة الكويت تنفيذا لتوجيهات الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على تعزيز العمل المشترك ودعم الأشقاء فى المجالات كافة ومنها الجانب الإعلامى. كما جدد إدانة واستنكار دولة الكويت لتهديد جماعة (الحوثي) لأمن واستقرار المملكة العربية السعودية، مشددا على وقوف دولة الكويت إلى جانب أشقائها وتأييدها لهم فى كل ما يتخذونه من إجراءات لصيانة أمنهم والحفاظ على استقرارهم.

ضم وفد دولة الكويت المشارك فى الاجتماع كلا من وكيل وزارة الإعلام طارق المزرم والوكيل المساعد للإعلام الخارجى فيصل المتلقم ونائب القنصل العام لدولة الكويت المستشار محسن العجمى ومدير مكتب الوزير بالتكليف أسامة البريكى.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص