وزارة حقوق الانسان تدين اختطاف الميليشيا لأعضاء هيئة التدريس لجامعة صنعاء


حملت وزارة حقوق الانسان ميليشيا الحوثي الانقلابية مسئولية حياة وسلامة اعضاء هيئة التدريس بجامعة صنعاء بعد ان أقدمت على اعتقالهم بتاريخ 19 يونيو الماضي في نقيل يسلح اثناء توجههم الى مدينة عدن.

وأوضحت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ان المختطفين هم نائب عميد كلية التربية لشئون الطلاب الدكتور خالد محمد الشميري ورئيس قسم الدراسات الاجتماعية بكلية التربية الدكتور عبدالباقي محمد النهاري ورئيس قسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية الدكتور فازع خالد المسلمي ورئيس قسم اللغة العربية بكلية اللغات الدكتور عدنان يوسف الشعيبي وعضو هيئة التدريس بكلية التربية الدكتور عبدالسلام عبده المخلافي وعضو هيئة التدريس بكلية اللغات الدكتورة آمنة يوسف عبدة وزوجها فاروق عبدالملك الحضرمي وابنتيهما.

وبحسب البيان فقد خضع المختطفين لعملية استجواب طويلة قبل ان تعتقلهم جميعا فيما عدا الدكتورة وابنتها.

ودعت الوزارة الى سرعة الافراج عن المختطفين والمخفيين قسرا.. معتبرة ما حدث استمرارا لجرائم القتل والتصفية و الخطف والإخفاء القسري.

كما دعت الوزارة مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان ومنظمات الامم المتحدة ومنظمة الصليب الاحمر والمنظمات الدولية الاخرى إدانة هذه الجريمة والضغط على الميليشيا للافراج عن كافة المختطفين تعسفا والمخفيين قسرا وتوفير الرعاية الصحية لهم والعمل على اتخاذ اجراءات رادعة ضد هذه الميليشيا لتتوقف عن ممارستها وجرائمها.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص