الجالية اليمنية بنيويورك توثق أربع جرائم ارتكبها الحوثيون بحق مواطنين حاملين للجنسية الأمريكية في إب

وثقت الجالية اليمنية في نيويورك أربع جرائم ارتكبها الحوثيون بحق يمنيين حاملين للجنسية الأمريكية في مدينة إب، خلال الشهرين الماضيين.

 

وقالت الجالية في بيان مشترك مع رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة، إنها تلقت عدة بلاغات خلال الشهرين الماضيين يونيو ويوليو ٢٠١٨م، حول تعرض عدد من المغتربين اليمنيين العائدين إلى بلادهم لمحاولات اغتيال.

 

وأشار البيان إلى أنه في تاريخ 12 يوليو تعرض اشاب حسين ردفان القطيبي، لمحاولة اغتيال من قبل مسلحين حوثيين، في مدينة إب، حيث أصيب القطيبي في رأسه، في حين أكد شهود عيان أنه تم استهدافه لكونه حامل للجنسية الأمريكية.

 

وفي  ١٢ يوليو أيضا حصلت اشتباكات عنيفة بين ميليشيات حوثية مسلحة في قرية سارات مديرية بعدان بمحافظة إب نتج عنها إصابة المواطن الأمريكي الجنسية عبدالفتاح اسماعيل زياد اصابة خطيرة، وكذا إصابة عدد من المواطنين الأمريكيين من أصول يمنية في الحادثة.

 

واستنكرت الجالية اليمنية بنويورك بشدة هذه الجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثي أو تتسبب بها، بحق المواطنين الأمريكيين في اليمن، مطالبة الحكومة الأمريكية سرعة التحرك لحماية مواطنيها وحاملي جنسيتها بعد ان أصبحت ظاهرة متعمدة .

 

كما طالبت الجالية الحكومة الأمريكية إلى ضرورة إدراج جماعة الحوثي في قائمة الحركات الإرهابية، معتبرة هذه الجرائم نتيجة طبيعية لثقافة التحريض المستمرة التي تنتهجها جماعة الحوثي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص