الريال الإيراني يهبط لمستويات قياسية و"المركزي" يتحدث عن مؤامرة

هبطت العملة الإيرانية (الريال)، في بداية تعاملات اليوم الإثنين، لمستويات قياسية غير مسبوقة، إلى حدود 113 ألف ريال/ دولار واحد، في السوق الموازية.

 

وبحسب موقع "بونباست"، الذي يبرز أسعار صرف العملة الإيرانية في السوقين الرسمية والموازية، تراجعت العملة المحلية من 100 ألف ريال، في تعاملات الأحد.

 

ويبلغ سعر صرف العملة المحلية في إيران، وفق أرقام البنك المركزي، نحو 43.9 ألف ريال/ دولار.

 

يتزامن هبوط العملة المحلية، مع اقتراب تطبيق أولى حزم العقوبات الأمريكية على طهران، خلال وقت لاحق من أغسطس/آب المقبل.

 

وفي 8 مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران الموقع في 2015، وأقر رزمة عقوبات اقتصادية بحقها.

 

وقال البنك المركزي، في بيان له، الإثنين، إن "مؤامرة يقودها أعداء البلاد، تسببت في هبوط أسعار الصرف، بهدف خلق اضطراب في الاقتصاد (..)".

 

وفي بيان أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، أوضح البنك، أن "التطورات غیر الطبیعیة الأخیرة في سوق العملة الصعبة والذهب، لا تتناسب مع الحقائق الاقتصادیة وإمكانیات البلاد".

 

وأضاف "البنك المركزي یراقب بدقة التطورات الأخیرة في سوق العملة الصعبة والذهب، الناجمة غالبا من مؤامرة أعداء البلاد".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص