الاتحاد الادولي لكرة القدم يتغزّل في أخلاقيات محمد صلاح بعد تحقيقه حلم طفل سوري

أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس الثلاثاء، بأخلاق المهاجم المصري محمد صلاح المحترف في ليفربول الإنجليزي بتحقيقه حلم طفل سوري مريض التقى به في أمريكا.

 

ونشر "فيفا" تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، "أخلاق رائعة من العالمي محمد صلاح، كما عودنا دائما، وذلك بحقيق حلم عمار".

 

حقق صلاح أمنية أحد الأطفال السوريين بمقابلته خلال معسكر الفريق الذي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، استعدادا للموسم الكروي الجديد.

 

وقال النادي عبر موقعه الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، "صلاح حقق أمنية طفل سوري يبلغ من العمر 16 عاما يدعى عمار حلبي، وأهداه قميصه في ليفربول".

 

وأضاف: "يحارب الطفل السوري بشجاعة مرض ضمور العضلات، والتقط صلاح صورا تذكارية معه".

 

ونشر الموقع عن الطفل السوري قوله: "الجميع يحبون محمد صلاح وأريد أن أكون مثله، إنه شخص عظيم".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص