آل جابر يكشف عن الشروط الحقيقية التي طلبها الحوثيين للمشاركة في مشاورات جنيف

قال محمد آل جابر، سفير المملكة العربية السعودية في اليمن، إن جماعة الحوثي لا يرفضون السلام، لافتا على اشتراطهم إخراج جرحى النظام الإيراني وحزب الله اللبناني.

 

جاء ذلك في تغريدة لآل جابر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "الحوثي يرفض السلام، ويشترط اخراج جرحى النظام الايراني، وحزب الله ثم... يدعو اليمنين لتجنيد اطفالهم ويعلن مشروع الحوثي لقتل مليون يمني مقابل أفكاره الإرهابية، مستخدما الطائفية وشعارات الوطنية الكاذبة خدمة لإيران ومشروعها التوسعي المهزوم في كل مكان."

 

وتابع السفير السعودي في تغريدة منفصلة: "الحل السياسي في اليمن مطلب الجميع عدى الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران ومراوغتها ليست جديدة، فمشروعها ينطلق باستباحة الدماء ونقض العهود والتضليل والخداع. شاركوا في حوار لمدة 10 أشهر مع اليمنين وفي حكومة بحاح ووقعوا تحت إشراف الأمم المتحدة 2014 ثم انقلبوا ودمروا اليمن ونهبو أمواله".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص