الأحمر يطالب الأمم المتحدة اتخاذ موقف حازم تجاه الحوثيين وعرقلتهم للمشاورات

استنكر نائب الرئيس الفريق الركن علي محسن صالح، تجاهل الأمم المتحدة للعراقيل التي تقوم بها ميليشيا الحوثيين الانقلابية.

 

وعبر الاحمر عن استغرابه من تجاهل الامم المتحدة ولمجتمع الدولي من اتخاذ موقفاً حازماً تجاه تمرد الحوثيين وعدم استجابتهم لجهود ودعوات السلام والسعي بجدية لتنفيذ القرارات الدولية وما أجمع عليه كل اليمنيون وبدعم وتأييد إقليمي ودولي.

 

والتقى نائب الرئيس اليوم الخميس في الرياض، بالمبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

 

وقال نائب الرئيس " ان الشرعية استجابت وحضر الوفد الحكومي للشرعية في الوقت المحدد للمشاورات وتعامل معها بإيجابية وصدق كعادته في كل جولات المشاورات، في حين استمر الانقلابيون الحوثيون المدعومون من إيران في تعنتهم وصلفهم واستهتارهم بأرواح اليمنيين ومعاناة الشعب وأزمته الإنسانية التي تسببوا بها واستهتارهم أيضاً بالأمم المتحدة وجهودها في إحلال السلام",

 

وطالب الفريق محسن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتنفيذ قرارهم الخاص باليمن رقم ٢٢١٦، مثمناً موقف دول التحالف والدول الشقيقة والصديقة في رفض الانقلاب ومساندة اليمنيين في شتى المجالات.

 

ووضع نائب الرئيس، المبعوث الأممي في صورة الوضع الانساني الذي تعيشه بلادنا وكيف حولت الميليشيات المناطق التي تحت سيطرتها إلى سجن كبير تقتل وتختطف وترهب فيه من تشاء، علاوة على سعيها لتدمير الاقتصاد ونهب الإغاثات وتدمير مؤسسات الدولة.

 

وأكد رفض اليمنيين المطلق للسيطرة على السلطة بقوة السلاح والعنف والتمسك بخيار الديمقراطية والتعددية السياسية والانتخابات باعتبارها الوسيلة المثلى للوصول إلى السلطة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص