مسؤول محلي بـ"حضرموت" يعلق أعماله احتجاجاً على تردي الأوضاع

علّق، وكيل وادي حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، الأستاذ عصام بن حبريش الكثيرى، اليوم الأربعاء، أعماله لمدة شهر كامل، تنديداً واحتجاجاً على تردي الأوضاع الاستثنائية، التي يمر بها وادي حضرموت.

وجاء تعليق أعمال الوكيل، على خلفية عدم استجابة الحكومة الشرعية والتحالف العربي، لما قال إنها مطالب وادي حضرموت، بعد وعود متكررة، دون جدوى وفائدة.

وقال الوكيل الكثيري، خلال حفل تخرج لطلاب بمدينة سيئون، أنه خلال هذا الشهر، لن يتمتع بأي صلاحيات في سلطته.

وأفادت مصادر خاصة، بأن الملف الأمني وملفات الخدمات، تتصدر قائمة تلك المطالب، إلى جانب ملفات أخرى تتعلق بتعامل مركز المحافظة، مع مطالب سلطته.
 
وحمّل الكثيري، الحكومة الشرعية والتحالف العربي، مسؤولية وادي حضرموت والصحراء، وما آلت إليه الأوضاع.

وتشهد مديريات بوادي حضرموت، اغتيالات بين الفترة والأخرى، تطال الكثير من الشخصيات المدنية وأخرى عسكرية، إلى جانب أزمات المشتقات النفطية، التي تأتي بين الحين والآخر.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص